ثقافة

لأول مرة.. السعودية تستضيف حفلين للأوبرا المصرية

الأحد 2018.4.22 02:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق
دار الأوبرا المصرية

دار الأوبرا المصرية

تستضيف المملكة العربية السعودية لأول مرة حفلين متتاليين لدار الأوبرا المصرية، يقامان بمركز الملك فهد الثقافي في الرياض  الأربعاء والخميس 25 ، 26 أبريل الجاري.

صرحت بذلك الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، وقالت إن تعزيز التواصل الثقافي بين مصر والمملكة العربية السعودية صمام أمان للهوية العربية، مشيرة إلى قدرة القوة الناعمة في مواجهة الأفكار الظلامية مما يؤدي إلى الأمن الفكري وينعكس إيجاباً على البلدين.

وأشادت عبد الدايم بالخطوات السريعة التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في الأونه الأخيرة واستهدفت الاهتمام برسم مسارات جديدة في الجانب الثقافي والفني، مما جعلها قادرة على إظهار حضارتها مع أشقائها، خاصة مصر، لما يربطهما من علاقات متجذرة تنمو بصورة مستمرة، فالفاعليات الثقافية والفنية بين البلدين أصبحت حاضرة بقوة في المشهد الثقافي العربي مؤكدة أن مبادرة الانفتاح الثقافي على المستوى الرسمي المتمثل في أجهزة الدولتين الشقيقتين يمنح علاقاتهما على كافة المستويات أفقاً أكثر رحابة، وتؤدي إلى حراك متنوع يعود بفوائد كبيرة على الشعبين المصري والسعودي .

 وفي ذات السياق،أعدت دار الأوبرا المصرية برنامجا فنياً حافلاً في زيارتها الأولى للمملكة يتضمن برنامج الحفلين نخبة من عيون الطرب التي شكلت جزءا من الوجدان الفني للشعوب العربية وأبدعها كبار الملحنين والشعراء، يؤديها نجوم الأوبرا بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو مصطفى حلمي، ومنها: أغانٍ لفريد الأطرش وأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب، وغيرهم من نجوم الطرب العربي .
كما يصاحب الحفلين معرض للصور الفوتوغرافية النادرة التي توثق تاريخ الأوبرا، وتصطحب الجمهور في رحلة عبر ما يقرب من قرن ونصف من الزمان منذ افتتاح الأوبرا القديمة عام 1869، وأهم العروض التي قدمت على مسرحها وحتى احتراقها عام 1971، كما تنقل مشاهد من فنون وعروض الأوبرا المصرية منذ افتتاحها عام 1988 وحتى الآن.

تعليقات