سياسة

مخيم حجاج قطر يُفند كذب أمراء الدوحة

الجمعة 2017.8.4 11:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1187قراءة
  • 0 تعليق
مخيم حجاج قطر يفند كذب أمراء الدوحة

مخيم الحجاج القطريين في مشعر منى - صحيفة عكاظ

أسقطت اللمسات الأخيرة التي وضعها المسؤولون في المملكة العربية السعودية، على مخيم الحجاج القطريين في مشعر منى لموسم حج هذا العام، أكاذيب أمراء الدوحة. 

وأنهت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج جنوب آسيا، تجهيز مخيم الحجاج القطريين في مشعر منى، ووضعت المؤسسة لوحة ترحيبية على واجهة المخيم حملت عبارة "مرحبا بضيوف الرحمن من حجاج دولة قطر"، وفق تقارير إخبارية نشرتها وسائل إعلام سعودية بينها صحيفة "عكاظ".

وقالت صحيفة عكاظ إن عشرات العمال عملوا على تجهيز المخيم بالفرش والأثاث، والتأكد من تمديدات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، فيما وفرت المؤسسة عددا كبيرا من أجهزة التكييف المركزية الجديدة لتركيبها في خيام الحجاج القطريين، بدلا من أجهزة الفريون التي تم تركيبها في موسم حج العام الماضي.

ودأبت قطر على إطلاق سلسلة أكاذيب، فيما كانت تتخبط جراء المقاطعة التي فرضتها الدول الداعية لمكافحة الإرهاب "السعودية والإمارات ومصر والبحرين"، في مسعى لتصحيح سياساتها التخريبية قبل نحو شهرين.

وعلى خطى إيران، عمدت قطر إلى تسييس ملف الحج، في مسعى للرد على إجراءات المقاطعة، كما أطلقت أبواقها الإعلامية للدعوة إلى تدويل الأراضي المقدسة؛ الأمر الذي اعتبره وزير الثقافة والإعلام السعودي الدكتور عواد بن صالح العواد "انحدارا سياسيا".

وكان الوزير السعودي يتحدث خلال اجتماع وزراء الإعلام للدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب في جدة، الخميس.

وقال العواد في كلمته إن تسييس الحج يعد انحدارا سياسيا تسعى من خلاله حكومة قطر إلى خلط الأوراق واستغلال هذه الشعيرة العظيمة لأهداف سياسية ضيقة، مضيفا أنه لم يحصل في التاريخ الحديث تسييس للحج قبل الدوحة إلا من إيران التي فشلت فشلا ذريعا في هذه الغاية.


ويقع مخيم الحجاج القطريين بجوار مخيمات المؤسسة التي تخدم حجاجا من دول عدة؛ منها الهند وباكستان وبنجلاديش وأفغانستان وسيرلانكا والمالديف وميانمار ونيبال، إضافة إلى الحجاج القادمين من الإمارات والبحرين.

وكان وكيل وزارة الحج الدكتور حسين الشريف، قد تفقد قبل يومين تجهيزات المخيم، ووجه ببذل جميع الجهود لتقديم أفضل الخدمات لضيوف بيت الله الحرام.

تعليقات