سياسة

أول ضحية أجنبية في لندن.. متطوعة كندية بملجأ للمشردين

الإثنين 2017.6.5 05:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 757قراءة
  • 0 تعليق
صدمة في لندن بعد الهجوم الإرهابي - أرشيفية

صدمة في لندن بعد الهجوم الإرهابي - أرشيفية

أكدت عائلة كندية، الأحد، أن كريستين أركيبالد، أحد أفراد الأسرة، قتلت في هجوم جسر لندن الذي وقع، ليل السبت، وأودى بحياة 7 أشخاص وأصاب 48 آخرين بينهم 21 في حالة حرجة بعضهم أجانب.

وأعربت العائلة عن حزنها الشديد لفقدان ابنتهم وأختهم المحبّة والجميلة، قائلة إن كريستين كان لها معزة خاصة في قلب كل فرد بالعائلة، وإنها كانت مؤمنة بشدة أن كل شخص يجب أن يحترم ويقدر.


وقالت العائلة إن مسقط رأس كريستين هو مدينة "بريتيش كولومبيا" في كندا، مشيرة إلى أنها كانت تتطوع في ملجأ للمشردين قبل أن تنتقل إلى لندن لتقيم مع خطيبها، مضيفة أن كريستين لم تكن لتفهم الوحشية التي قتلت بسببها.

ودعت العائلة الجميع إلى تكريم كريستين بجعل المجتمع مكانا أفضل وبالتطوع للعمل والتبرع لدى ملاجئ المشردين، وإبلاغهم بأن "كريستي" هي من أرسلتهم للتطوع.

ومن جهة أخرى، قالت كاسي فيرجسون، شقيقة تايلر فيرجسون، إن كريستين التقطت أنفاسها الأخيرة بين أذرع خطيبها، حيث كانا سويا وقت الهجوم، مضيفة أنه "تحطم إلى مليون قطعة بعد أن حملها وشاهدها تموت بين يديه".


وكريستين أركيبالد هي أول ضحية لهجوم جسر لندن يتم التعرف عليها وإعلان هويتها.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، الأحد، إن "قلبه تحطم" عندما علم بوجود كندية بين قتلى الهجوم، مؤكدا إدانة كندا بشدة الهجوم الأعمى الذي قتل وجرح العديد من الأبرياء.

تعليقات