سياحة وسفر

طائرة كندية تعود أدراجها بسبب راكب ثمل.. والغرامة كبيرة

الإثنين 2019.2.4 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 62قراءة
  • 0 تعليق
طيارة تابعة لشركة ويست جيت الكندية

طيارة تابعة لشركة ويست جيت الكندية

أجبرت طائرة من شركة ويست جيت الكندية للعودة إلى مطار كالجيري، بسبب تصرفات وسلوك غير منضبط من راكب كان تحت تأثير الخمر.

وحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أصدرت الحكومة الكندية غرامة كبيرة بحق البريطاني ديفيد يونج، والذي يبلغ من العمر 44 عاما، حيث كلفته الغرامة مبلغ 16 ألف دولار أمريكي.

وأمرت السلطات يونج بدفع المبلغ الكبير بسبب الوقود الذي تم استنزافه أثناء التحليق، وجاءت الغرامة بعد أن أقر يونغ بأنه مذنب بعد مقاومته لرجال الأمن و وفشله في الامتثال لتعليمات السلامة على متن الطائرة، بحسب الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن وثائق المحكمة إن يونج حاول الوصول إلى غرفة الاستراحة للطاقم بالقوة أثناء إقلاع الطائرة، مما أجبر الطاقم لإبلاغ الطيار والعودة للمطار.

وذكر طاقم الطائرة أن سلوك الراكب كان عدوانياً، مما أجبرهم للرجوع إلى مطار كالغيري وعدم استكمال الرحلة.

وذكرت الصحيفة أن العبء الحقيقي الذي تتحمله شركة طيران "ويست جيت" من هذه القضية هو مبلغ الـ150 ألف دولار، والذي يتضمن تكاليف تعويض الركاب.

تعليقات