صحة

تحذير.. المضادات الحيوية تقلل فاعلية علاج السرطان

الأحد 2018.6.3 04:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 434قراءة
  • 0 تعليق
المضادات الحيوية خطر على مرضى السرطان

المضادات الحيوية خطر على مرضى السرطان

وجدت دراسة بريطانية حديثة أن مرضى السرطان الذين تناولوا مضادات حيوية خلال مرحلة العلاج المناعي عاشوا نصف الفترة التي عاشها غيرهم ممن ابتعدوا عنها.

وقال باحثون إن الدراسة التي أجريت على عينة مكونة من أكثر من 300 شخص خضعوا لعلاج مناعي للسرطان، تؤكد أهمية تناول المضادات الحيوية فقط عند الضرورة، كما تظهر ممارسات عامة يجب العمل عليها عن كثب بالمتابعة مع أطباء الأورام، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وقالت نادينا تينسلي، باحثة من مركز كريستي، الذي أجريت فيه الدراسة، إن هناك حاجة لاستخدام المضادات الحيوية في علاج العدوى الخطيرة أو التي تشكل تهديدًا على الحياة.

ويعتقد الباحثون أن البكتيريا الموجودة في النظام الهضمي تلعب دورًا في تنشيط جهاز المناعة بالجسم، عبر تشجيع تنشيط المعدة الغنية بالسموم، حيث يوظف الجسم الخلايا التائية لإبقاء البكتيريا الضارة بعيدة، ويعتقد الباحثون أن المضادات الحيوية "تطهر المعدة" من هذه البكتيريا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بدون هذه البكتيريا يصبح النظام المناعي أقل نشاطًا بصورة عامة، مما يؤثر على فاعلية العلاج المناعي.

وفحص الباحثون مجموعة من المرضى بين يناير/كانون الثاني 2015 ومارس/آذار 2017 بمركز كرستي، ودرسوا حالة 303 مرضى مصابين بسرطان الجلد وسرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة وسرطان الكلى، وتناول حوالي ثلث المرضى مضادات حيوية قبل أسبوعين أو ثلاثة على بدء علاج السرطان.

ووجدوا أن المرضى الذين لم يتناولون مضادات حيوية كان أمامهم ضعف الفترة على تطور مرض السرطان مقارنة بغيرهم، 178 يومًا مقابل 97 يومًا لمن تناولوا المضادات الحيوية.

تعليقات