سياسة

مرشح "المنبوذين" يفوز برئاسة الهند

الجمعة 2017.7.21 11:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الهندي الجديد خلال مراسم تسلم السلطة - أ. ف. ب

الرئيس الهندي الجديد خلال مراسم تسلم السلطة - أ. ف. ب

فاز رام نات كوفيند مرشح الائتلاف الحاكم بالانتخابات الرئاسية في الهند، الخميس؛ ما سيزيد هيمنة الحكومة على المناصب السياسية الرفيعة. 

وحصل كوفيند (71 عاما) على 65% من الأصوات، متفوقا على رئيسة البرلمان السابقة ميرا كومار التي يدعمها حزب المؤتمر المعارض.

وقال المشرف على الانتخابات أنوب ميشرا: "كوفيند حصل على أغلبية واضحة. أعلنه رئيسا للهند".

وأدلى 4896 نائبا من المجالس المحلية والبرلمان بأصواتهم في الانتخابات.

ومن جانبه، أكد كوفيند أنه ملتزم بالدستور الذي ينص على أن الهند دولة ديمقراطية علمانية، مشيرا إلى أنه سيتولى الرئاسة ممثلا "للعمال والمزارعين الذين يشقون لكسب قوتهم". 

وقال إن انتخابه يشكل إثباتا على قوة الديمقراطية في الهند، مؤكدا: "لم أفكر في هذا المنصب في أي وقت، وسأعمل لحماية الدستور الهندي".

ويؤدي الرئيس الجديد القسم الدستوري، الثلاثاء المقبل، ويبدأ ولايته ومدتها 5 سنوات بعد تسلم الرئاسة من براناب موخرجي.

ولا يمنح الدستور الهندي الرئاسة أكثر من صلاحيات رمزية في حين يتولى رئيس الوزراء وحكومته السلطات التنفيذية.

لكن الرئيس يلعب دورا رئيسيا خلال الأزمات السياسية؛ فمثلا عندما لا تسفر الانتخابات العامة عن فائز واضح يحدد الرئيس من هو الحزب المناسب لتشكيل الحكومة.

ويرى محللون أن فوز كوفيند سيسهم في تعزيز هيمنة رئيس الوزراء ناريندرا مودي على الحكم، وكسبه تأييد هذه الشريحة الاجتماعية التي كانت تسمى سابقا "طبقة المنبوذين" تمهيدا للانتخابات التشريعية في 2019 التي من المقرر أن يسعى خلالها إلى ولاية ثانية.

تعليقات