اقتصاد

غصن: "اتهمت خطأ واحتُجزت ظلما.. وما فعلته كان بموافقة مسؤولي نيسان"

الثلاثاء 2019.1.8 07:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 225قراءة
  • 0 تعليق
كارلوس غصن رئيس رينو والرئيس السابق لشركة نيسان

كارلوس غصن رئيس رينو والرئيس السابق لشركة نيسان

أعلن كارلوس غصن في بيان بالإنجليزية وزّع، الثلاثاء، وسيتلوه أمام محكمة في طوكيو، في أول مثول له أمام القضاء منذ توقيفه المزلزل في نوفمبر/تشرين الثاني، أنّه "اتُّهم خطأ واحتُجز ظلماً"، وأنّ كل ما قام به "كان بموافقة مسؤولي مجموعة نيسان". 

وقال رئيس مجلس إدارة رينو والرئيس السابق لشركة نيسان في تصريحه المكتوب: "لقد تصرّفت بنزاهة، ووفقاً للقانون وبعِلم مسؤولي الشركة وموافقتهم".

يذكر أن الرئيس السابق لمجموعة نيسان رئيس مجلس إدارة شركة رينو كارلوس غصن، مثُل أمام محكمة في طوكيو، اليوم، للمرة الأولى منذ توقيفه المفاجئ في نوفمبر/تشرين الثاني، في جلسة عقدت بناء على طلبه لتوضيح مبرّرات توقيفه بشبهة التهرّب الضريبي وتمكينه من سرد روايته للأحداث.


وغصن (64 عاماً) الذي ارتدى بزة داكنة بدون ربطة عنق وانتعل خفّين بلاستيكيين وبدا أنّه خسر بعضاً من وزنه، وصل إلى قاعة المحكمة مكبّل اليدين وقد لُفّ حبل حول وسطه. وفي تمام الساعة 10,30 (01,30 ت ج) بدأت الجلسة.


تعليقات