رياضة

كاسياس وإيسكو بطلا آخر فوز لمالاجا على الريال

السبت 2017.5.20 04:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 973قراءة
  • 0 تعليق
إيسكو وكاسياس

إيسكو وكاسياس

يحل فريق ريال مدريد ضيفا على مالاجا في المباراة المصيرية للملكي بالجولة الـ38 والأخيرة من الدوري الإسباني (الأحد)، وهي المواجهة التي ستسهم بشكل كبير في تحديد مصير الليجا الإسبانية، حيث يحتاج الريال لخطف نقطة على الأقل من ملعب لا روزاليدا من أجل حسم اللقب.

كارباخال يعود لتدريبات الريال قبل مباراة الحسم

وكانت آخر خسارة للميرينجي أمام مالاجا في الجولة الـ17 بموسم 2012-2013 بنتيجة 2-3، وخطف الأضواء في هذه المباراة فرانشيسكو إيسكو نجم الريال الحالي ولاعب الفريق الأندلسي وقتها، وإيكر كاسياس حارس الملكي في هذا الوقت وحارس بورتو حاليا.

وتألق إيسكو بشكل واضح في هذه المباراة، وسجل الهدف الافتتاحي بها في الدقيقة الـ49، ليسهم في فوز أصحاب الأرض بنتيجة 3-2، في واحدة من المباريات التي تألق فيها لاعب الوسط الشاب في آخر موسم له بقميص مالاجا قبل الانتقال إلى الريال، وهي آخر خسارة لأبناء العاصمة أمام مالاجا حتى الآن، حيث تقابلا في 8 مباريات بعد ذلك فاز الريال في 6 مباريات وتعادلا في مناسبتين.


وفي هذا الوقت كانت العلاقة متوترة بين جوزيه مورينيو مدرب الريال وكاسياس قائد الفريق، وكانت مباراة مالاجا هي أول مباراة يقرر فيها مورينيو استبعاد "القديس" من التشكيل الأساسي، الأمر الذي جعل المدرب البرتغالي عرضة للانتقادات بسبب اعتماده على الحارس الاحتياطي أنطونيو أدان وترك كاسياس على دكة البدلاء في مواجهة خصم عنيد مثل مالاجا على ملعبه، الأمر الذي كلف الميرينجي النقاط الثلاث.


وتحدث مورينيو عقب اللقاء عن استبعاد كاسياس، وقال إن أدان كان أكثر جاهزية، وفي الوقت الذي أرجعت فيه عدة صحف سبب الاستبعاد للخلاف بين الحارس والمدرب، قالت صحف أخرى إن خلاف كاسياس مع مدرب الحراس هو السبب وليس مشاكله مع مورينيو.

ويحتل الريال حاليا صدارة ترتيب الدوري برصيد 90 نقطة بفارق 3 نقاط عن برشلونة غريمه التقليدي في المركز الثاني قبل جولة واحدة من النهاية، ويحتاج الفريق الملكي للفوز أو التعادل مع مالاجا لحسم اللقب بغض النظر عن نتيجة مباراة برشلونة وإيبار التي تقام في الوقت ذاته، وفي حال تعثر الريال وفوز البارسا فإن الأخير سيتوج بطلا بفضل المواجهات المباشرة.

شاهد هدف إيسكو:


تعليقات