اقتصاد

البنوك المركزية ترفع حيازتها للذهب.. واستحواذ 6 دول على أكبر احتياطي

الجمعة 2018.12.28 06:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 349قراءة
  • 0 تعليق
الذهب والدولار

الذهب والدولار

 ارتفعت مشتريات البنوك المركزية في معظم دول العالم من الذهب كاحتياطي خلال عام 2018، وحققت نموا في الربع الثالث من العام بنسبة 22% على أساس سنوي، لتسجل 148.4 طن بالمقارنة بـ121.8 طن في الربع الثالث من 2017، وهو أعلى مستوى للطلب الفصلي منذ الربع الرابع من عام 2015، لتواصل اتجاهها لشراء الذهب والذي بدأ منذ 2010، وحتى يومنا. 

ولا تزال روسيا وتركيا وكازاخستان تمثل حصة الأسد في عمليات الشراء، إلى جانب انضمام عدد متزايد من البنوك المركزية التي تتفق معهم في هذه الرؤية.

ويرجع اتجاه البنوك المركزية والمستثمرون الأفراد على حد سواء إلى الاحتفاظ باحتياطي الذهب في خزانتهم إلى زيادة الديون العالمية، ويعد الذهب على مدى التاريخ من الأصول الآمنة خلال أوقات الأزمات وفترات عدم اليقين الجيوسياسي.

ووفقا لمجلس الذهب العالمي "WG" فقد ارتفع الطلب على الذهب في الربع الأول من 2018 بنسبة 42% على أساس سنوي، لتبلغ إجمالي مشتريات المعدن الأصفر 116.5 طن، وهو أعلى إجمالي مشتريات خلال الربع الأول منذ عام 2014.

ونما احتياطي الذهب لدى البنوك المركزية بنسبة 148.4 طن في الربع الثالث من 2018، بزيادة 22% على أساس سنوي، وذلك بعد أعلى مستوى للمشتريات الصافية والذي سجله عام 2015، سواءً على أساس فصلي أو سنوي، ويرجع ذلك إلى انضمام عدد أكبر من المشترين.

وارتفع الطلب على الذهب في التطبيقات التكنولوجية في الربع الثالث من العام بنسبة 1% على أساس سنوي، إلى 85.3 طن، ويمثل هذا الربع الثامن على التوالي من النمو، مدفوعا في المقام الأول باستخدام الذهب في مجال الإلكترونيات مثل الهواتف الذكية والخوادم ومركبات السيارات.

واستمر تصنيف البنوك المركزية الست الأولى المالكة لأكبر احتياطي ذهب في العالم دون تغيير فى السنوات القليلة الماضية، إذ تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المركز الأول باحتياطي ذهب يتجاوز 8 آلاف طن في خزانتها ليسجل 8133.5 طن، وهو رقم يعادل تقريبا حجم احتياطي الذهب في الدول الثلاث التالية في التصنيف مجتمعة (ألمانيا، إيطاليا، فرنسا)، كما أن لديها أعلى نسبة احتياطي ذهب من الاحتياطيات الأجنبية، إذ يشكل احتياطي المعدن النفيس لديها 75.2% من الاحتياطيات الأجنبية.

وجاءت ألمانيا في المركز الثاني بإجمالي 3371.0 طن، حيث استطاعت أن تنتهي في العام الماضي من عملية إعادة 674 طنا من الذهب إلى خزانتها من بنك فرنسا والبنك المركزي في الولايات المتحدة، وقد استغرقت هذه العملية 4 سنوات، ويشكل احتياطي الذهب في ألمانيا 70.6% من الاحتياطيات الأجنبية لديها.

وتحتل إيطاليا المرتبة الثالثة بإجمالي 2451.8 طن احتياطي ذهب تمثل 67.9% من الاحتياطيات الأجنبية، وقد حافظت على حجم احتياطي الذهب لديها على مر السنين، وقد ذكر ماريو دراجي الرئيس الحالي للبنك المركزي الأوروبي والمحافظ السابق للبنك المركزي الإيطالي أن الذهب يمثل حماية جيدة أمام تقلبات الدولار.

في حين جاء المركزي الفرنسي في المركز الرابع، خصوصا أنه لم يبع سوى نسبة قليلة من الذهب على مدى السنوات الماضية، وهناك دعوات لاسترداد ما تم بيعه، ويمثل احتياطي الذهب في فرنسا 63.9% من إجمالي الاحتياطيات الأجنبية.

وسجل البنك المركزي الروسي على مدى 6 سنوات متتالية أكبر مشترٍ للذهب في محاولة لتنويع اقتصادها بعيدا عن الدولار الأمريكي، حيث زاد حجم احتياطي الذهب ليسجل 1909.8 طن وليتجاوز بذلك الصين ويحتل المركز الخامس، واتجهت لشراء الذهب بعد أن ساءت علاقتها بالغرب بشكل كبير منذ أن قامت بضم شبه جزيرة القرم إليها منذ منتصف 2014، ويمثل احتياطي الذهب لديها 17.6% من الاحتياطيات الأجنبية.

وجاء المركزي الصيني سادسا بعد أن أزاحه الدب الروسي بإجمالي 1842.6 طن الذهب، تمثل نسبة صغيرة من إجمالي الاحتياطيات الأجنبية لديها (2.4% فقط)، وهي أقل نسبة بين البنوك المركزية الأخرى في القائمة، وذلك رغم أنها ارتفعت عن عام 2016، حيث كان احتياطي الذهب يمثل 2.2% من الاحتياطيات الأجنبية.

وعلى مستوى الدول العربية، جاءت المملكة العربية السعودية على رأس القائمة، حيث عمدت مؤسسة النقد العربي السعودي إلى رفع حيازتها من الذهب والنقد الأجنبي لمستويات قياسية بنهاية النصف الأول من 2018 بنسبة 11.98%، ويقدر الاحتياطي من الذهب بنحو 323 طنا، يليها لبنان في المركز الثاني بـ286.8 طن، وجاءت الجزائر ثالثة باحتياطي يقدر بـ173.6 طن، ومن ثم ليبيا في المرتبة الرابعة باحتياطي يقدر بـ117 طنا.

وتملك الدول العربية احتياطي ذهب يبلغ 1006 أطنان، وذلك وفقا لتقديرات مجلس الذهب العالمي.

تعليقات