اقتصاد

المركزي الكويتي يزود البنوك بقائمة عناوين "الفدية الخبيثة "

الإثنين 2017.5.15 05:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 703قراءة
  • 0 تعليق
هجمات إلكترونية واسعة

هجمات إلكترونية واسعة

زود بنك الكويت المركزي، البنوك بقائمة من العناوين الإلكترونية وامتدادات الملفات المرفقة التي يتعين عدم فتحها في حال تلقي أي رسائل بريدية منها.

 وحسب صحيفة الراي الكويتية قال البنك المركزي للبنوك: "هذه العناوين والمرفقات يستخدمها قراصنة "الفدية الخبيثة " من أجل فتح ثغرة من خلالها على البنوك والمؤسسات المستهدفة ".

وفيما أكدت المصادر أن البنوك الكويتية لم تتلق حتى أمس أي رسائل خبيثة أو محاولة اختراق من قراصنة الفدية الخبيثة، إلا أنها أفادت أن شركات الدعم التقني كانت مستنفرة، لدرجة أنها انشغلت عن متابعة مشاريعها القائمة، وهو ما زاد التكهنات باحتمال تعرض إحدى المؤسسات الكبرى لمحاولات قرصنة. 

وشدد المركزي الكويتي على ضرورة أن تكون هناك يقظة، وأن ترفع مستوى المراقبة لديها من أجل رصد أي أنشطة مريبة والإبلاغ عن أي حوادث مؤكدة في هذا الخصوص. 

وبينت المصادر أن البنوك المركزية في الخليج، وكذلك شركات الاستشارات العالمية، وعلى رأسها «ارنست أند يونج» تقاطعت تقريبا على العناوين الإلكترونية وامتدادات الملفات المرفقة الخبيثة نفسها، وأرسلتها إلى المصارف لأخذ الحيطة والحذر منها. 

وعمم المركزي على البنوك الكويتية بعد ساعة من انتشار الفيروس في أوروبا، بأن الهجمات يتم إطلاقها باستخدام كود امتداد شفرة عن بعد يستغل ثغرة في ما يكروسوفت ويندوز، مبينا أن هذه الثغرة التي كانت مايكروسوفت قد أطلقت لها حزمة حماية في مارس 2017. 

وفي هذا الخصوص طلب «المركزي» من البنوك أن تؤكد على أنها طبقت حزمة «مايكروسوفت ms-17-010» على كل المنظومات والشبكات التي ينطبق عليها التهديد وأن تكون يقظة لأي تهديد. 

واتسع الهجوم الإلكتروني العالمي الذي ضرب عدة دول أوروبية، مساء الجمعة، وذكرت تقارير إخبارية، أن الهجوم طال كلا من: بريطانيا، إسبانيا، البرتغال، أوكرانيا، إيطاليا، روسيا، تركيا، إندونيسيا، فيتنام، الفلبين، اليابان، تايوان.

وقال أحد موظفي هيئة الصحة الوطنية البريطانية لصحيفة "جارديان" البريطانية؛ إن فيروس الفدية الخبيثة ظهر على شاشة الحاسوب الذي يعمل عليه وطلب منه 300 دولار فدية كي يمكنه من الدخول مجددا على الملفات المخزنة على الحاسوب.


تعليقات