منوعات

7 تحديات شبابية في 2018

الأحد 2018.12.23 06:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 166قراءة
  • 0 تعليق
تحدي السقوط الوهمي

تحدي السقوط الوهمي

انتشرت خلال العام الذي يودعنا بعد أيام تحديات ترفيهية شارك فيها عدد كبير من الشباب الذين وثقوا مشاركاتهم بتصويرها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وترصد "العين الإخبارية" أبرز التحديات الترفيهية خلال عام 2018:

كيكي

وهي عبارة عن رقصة يؤديها الشخص على أنغام أغنية النجم دريك In My Feelings بعد ترجله من سيارة أثناء سيرها.

النجم العالمي شيجي كان أول من خاض هذا التحدي، وبعد أن نشر فيديو وهو يرقص على أنغام الأغنية انتشر التحدي بصورة كبيرة، على الرغم من تحذيرات دوائر المرور في عدد من الدول.

وظهرت فيديوهات لأشخاص تعرضوا لحوادث مروعة، في محاولة لإظهار ما يمكن أن يسببه هذا التحدي من أخطار.

زووم

يحرّك المشارك في التحدي يديه في الهواء وكأنه يقود سيارة بعد أن يربط حزام الأمان، ويؤدي رقصة على أنغام الموسيقى ثم يضغط على دواسة البنزين لينطلق بسيارته الوهمية إلى الأمام أو الخلف.

 وفي هذه اللحظة يسحبه شخص آخر من خارج إطار التصوير ليظهر وكأنه يتحرك بالفعل بسيارته الوهمية.

ولا توجد أخطار نتيجة هذا التحدي، وساعدت اللقطات الطريفة المصاحبة له على انتشاره عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


البنطلون

يمسك شخصان في هذا التحدي بأطراف بنطلون، بينما يقفز ثالث محاولا ارتداءه في قفزة واحدة.

وأثارت محاولات باءت بالفشل حالة من الفكاهة التي دفعت كثيرين للمشاركة في التحدي، الذي حذر البعض من تأثيره السلبي على العظام.

السقوط الوهمي

انطلق من روسيا تحد غريب وهو "السقوط الوهمي"، إذ دعي الشباب من خلاله لمشاركة صورهم ملقون على الأرض بجانب سيارة أو طائرة وأغراضهم مبعثرة بجانبهم، وكأنهم يسجلون تلك اللحظات التي يمر بها كل شخص ولو لمرة واحدة في حياته بسقوطه في الشارع.

 وظهرت صور لهذا التحدي بين الطبقات الثرية، إذ التقط البعض صوراً بجانب سلم طائرة خاصة وأنواع فارهة من السيارات.


ديلي

ويهدف هذا التحدي "Delealli challenge" إلى اختبار المهارات اليدوية الغريبة، ومن خلاله تنافس الشباب في تنفيذ بعض الدوائر المعقدة باستخدام أصابع اليد، وبعد ذلك يضعونها حول أعينهم وكأنها بشكل النظارة المقلوبة.


الاختفاء

ويعتمد هذا التحدي على إيهام الشخص الذي يخضع له بأنه أصبح غير مرئي ولا يمكن سماعه.

وتعتمد الخدعة على اتفاق بين منفذها والجمهور بأنهم لم يعودوا يرون أو يسمعون الشخص الذي قَبِل التحدي، حتى يقتنع بأنه اختفى فعلا.

وأطلق هذا التحدي لاعب الخدع البصرية جاستين ويلمان، الذي عرض المقطع الخاص به للتحدي على شبكة "نتفلكس"، ليكتسح بعد ذلك مواقع التواصل الاجتماعي.

oh nanana 

ظهر هذا التحدي عبر تطبيق "tik tok"، وهو أحد أهم تطبيقات التفاعل بالنسبة للفيديوهات، وهو مناسب للفتيات.

تعليقات