بيئة

الصين تستضيف يوم البيئة العالمي 5 يونيو

الأحد 2019.3.17 11:40 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 150قراءة
  • 0 تعليق
الصين تحث العالم على تحسين جودة الهواء - أرشيفية

الصين تحث العالم على تحسين جودة الهواء - أرشيفية

أعلن زاو ينجمين، رئيس الوفد الصيني نائب وزير النظم الإيكولوجية والبيئة، وجويس مسويا المدير التنفيذي للأمم المتحدة للبيئة بالنيابة، استضافة بكين الاحتفالات بيوم البيئة العالمي 2019، المقررة 5 يونيو/حزيران 2019، تحت شعار "تلوث الهواء".

جاء ذلك على هامش اجتماعات الدورة الـ4 لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، التي انعقدت في الفترة من 11 إلى 15 مارس/آذار الجاري في العاصمة الكينية نيروبي.

ووفقا للتقرير الصادر عن جمعية الأمم المتحدة للبيئة، يتوفى نحو 7 ملايين شخص حول العالم سنويا نتيجة لتلوث الهواء، منها 4 ملايين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ فقط.

ويحث يوم البيئة العالمي 2019 الحكومات والصناعة والمجتمعات والأفراد على العمل معاً؛ لاستكشاف الطاقة المتجددة والتقنيات الخضراء، وتحسين جودة الهواء في المدن والمناطق في جميع أنحاء العالم.

والتزمت حكومة الصين بتنظيم الاحتفالات بيوم البيئة العالمي عبر مدن متعددة، مع استضافة مدينة هانجتشو في مقاطعة تشجيانج الحدث الرئيسي.

وقالت جويس مسويا: "ستكون الصين مضيفا عالميا كبيرا من احتفالات يوم البيئة العالمي 2019"، مضيفة أن الصين لعبت دورا مهما في معالجة تلوث الهواء محليا، ويمكنها أن تساعد في تحفيز العالم على اتخاذ إجراءات أكبر.

وأكدت أن تلوث الهواء حالة طوارئ عالمية تؤثر على الجميع، و"تقود الصين الآن الجهود الرامية إلى إنقاذ ملايين الأرواح، ومع تزايد قطاع الطاقة الخضراء، ظهرت بكين بدور رائد في جهود الحد من آثار تغير المناخ".

وتمتلك الصين نصف عدد السيارات الكهربائية في العالم و99% من الحافلات التي تعمل بالطاقة الكهربائية في العالم، ومن خلال استضافة يوم البيئة العالمي 2019، تعرض الحكومة الصينية ابتكاراتها وتقدمها نحو بيئة أنظف.

ووفقاً لتقرير جديد صدر عن الأمم المتحدة بشأن تلوث الهواء في آسيا والمحيط الهادي، فإن تنفيذ 25 سياسة تكنولوجية يمكن أن يؤدي إلى تخفيض بنسبة 20% في ثاني أكسيد الكربون، و45% من انبعاثات الميثان، ما يؤدي إلى خفض ثلث درجة مئوية من الاحترار العالمي.

يعد يوم البيئة العالمي حدثا عالميا تقوده الأمم المتحدة للبيئة، ويحتفل به العالم في 5 يونيو/حزيران من كل عام، ويحتفل به الآلاف من المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

ومنذ بدء الاحتفال بهذا الحدث عام 1972، أصبح يوم البيئة العالمي أكبر منصة عالمية للتوعية العامة يحتفل به على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

تعليقات