China
منوعات

بالصور.. الصين تستعد للاحتفال بـ"عام الكلب"

الأربعاء 2018.2.14 12:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 979قراءة
  • 0 تعليق
عيد الربيع الصيني - عام الكلب

عيد الربيع الصيني - عام الكلب

تبدأ الصين مراسم الاستعداد للاحتفال برأس السنة الصينية، والتي يطلق عليها أيضاً السنة القمرية الجديدة أو "عيد الربيع"، وذلك في 16 من شهر فبراير/شباط الجاري. 

وتعتبر هذه المناسبة أهم وأكبر الأعياد التقليدية في الصين، وتُجرى له استعدادات ضخمة في جميع أنحاء العالم، وتنظم الجاليات الصينية حول العالم احتفالات كبيرة بمناسبة بدء السنة الصينية الجديدة.

وذكر المكتب الإعلامي لمجلس الدولة أن الاحتفالات بحلول السنة الصينية الجديدة ستقام في أكثر من 130 دولة هذا العام.


وبحسب التقويم الصيني، تبدأ السنة الصينية الجديدة عادةً بين أواخر يناير/كانون الثاني ومنتصف فبراير/شباط، وهي دورة تتكون من 12 سنة، ويُطلق على كل سنة اسم حيوان، ويحمل مواليد هذا العام صفات  هذا الحيوان.


والـ 12 حيوانا هي: الفأر، والبقر، والنمر، والأرنب، والتنين، والأفعى، والخيل، والغنم، والقرد، والديك، والكلب، والخنزير. وتتكرر دورة الأبراج كل اثني عشر عاما.


وعام 2018 هو عام الكلب، الذي يرمز في الثقافة الصينية إلى الوفاء والأمانة، وهو مثال للصديق المخلص الذي يحب أصدقاءه ويدافع عنهم ويساعدهم، ومواليد برج الكلب يحملون نفس الصفات بما في ذلك تحمل المسؤوليات والوضوح والشفافية.


وتستمر الاحتفالات بعيد الربيع الصيني أسبوعين تقريباً، تقام خلالها المهرجانات والعروض الفنية أمام المعابد، ويعقدون رقصة التنين الشهيرة، وتُزين الشوارع بالمصابيح الحمراء، ويرتدي الصينيون الملابس الجديدة.


وقبل عشية ليلة رأس السنة، يعود جميع العاملين والمغتربين إلى مسقط رؤوسهم للقاء عائلاتهم، حيث يعتبر عيد الربيع أهم عيد لجمع شمل الأسرة الصينية، حول طاولة عشاء مستديرة لتناول آخر وجبة في السنة القديمة.


وتفضل معظم الأسر أكل ما يسمي بالـ "جياوتز" في هذا اليوم، وهي أشهر المأكولات في الاحتفالات بالعام الجديد، والتي تشبه نوعاً ما الزلابية.

وبحسب العادات، يشترك أفراد الأسرة كلها في تحضير الـ"جياوتز" كمظهر من مظاهر الاحتفال، والتي يُعتقد أن أكلها يجلب الحظ الجيد والثروة في السنة الجديدة. كما تقوم كل أسرة بوضع قطعة نقدية في أحدها بشكل عشوائي، ومن تكون من نصيبه تعتبر إشارة على أنه سيصبح غنياُ في العام الجديد.


ويعطي الكبار أطفال العائلة أظرفا حمراء بها نقود "عيدية"، ويشعل الناس المفرقعات في الهواء، حيث يُعتقد أن من شأن هذا طرد الأرواح الشريرة.

واعتاد الصينيون إطالة السهر في هذا اليوم، حيث يودع الناس في هذه الليلة السنة القديمة ويستقبلون السنة الجديدة.






تعليقات