تكنولوجيا

الصين تهيمن على سوق الهواتف المحمولة بأفريقيا

الثلاثاء 2017.11.21 10:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1066قراءة
  • 0 تعليق
الصين تهيمن على سوق الهواتف المحمولة بأفريقيا

الصين تهيمن على سوق الهواتف المحمولة بأفريقيا

ساعدت الأسعار المنخفضة لهواتف المحمول الصينية، شركة ترانسشن القابضة الصينية على تجاوز سامسونج هذا العام لتصبح شركة الهواتف الذكية رقم واحد من حيث المبيعات في أفريقيا، وبدأت الاتجاه نحو الهند. 

وفقاً لشركة البيانات الدولية (أدك)، فإن الشركة التي تتخذ من شنتشن مقرا لها - باعت أكثر من 50 مليون هاتف فى أفريقيا في النصف الأول من العام 2017.

وذكرت شبكة أخبار "شين لاج" الصينية أن هذه الطفرة، التي شهدتها مبيعات الشركة في أسواق البلدان الأفريقية، عززت مكانتها لتصبح أكبر شركة منتجة للهواتف في القارة السوداء.

وعلى الصعيد العالمي، احتلت "ترانسشن" المرتبة الرابعة من حيث الهواتف الصينية المُباعة بعد سامسونج، وأبل وهواوي.

ومنذ إطلاق الشركة في عام 2016، استحوذت ماركت "إيتل" التي تٌنتجها الشركة أيضا على 8% من حصة سوق الهواتف في الهند، مما يجعلها ثالث أكبر علامة تجارية بالهند

وفقا لشركة أبحاث السوق كونتير بوينت، قال تارون باثاك، المحلل في أبحاث كونتير بوينت، إن هذا النجاح كان بفضل الأسعار الرخيصة والتوزيع الجيد، حيث تجاهلت "ترانسشن" الأسوق الصينية وركزت بشكل أساسي على توزيع مبيعاتها في أفريقيا.


 وسعت الشركة أيضاً في إنتاج الهواتف مخصصة بأسعار منخفضة التكلفة لتتماشي مع الأذواق الأفريقية المحلية، فعلى سبيل المثال، تتميز هواتفها بمدخلات متعددة لتحمل أكثر من بطاقات سيم، وبرامج كاميرات تتكيف مع أفضل درجات التقاط لون البشرة الداكنة.

وقال تشو تشاو جيانغ، الرئيس التنفيذي لشركة الهواتف الصينية، إن المبيعات في أفريقيا يمكن أن تصل إلى 100 مليون وحدة هذا العام، مما يساعد الشركة على تحقيق عائد إيرادات يصل لأكثر من 3 مليارات دولار أمريكي، وأضاف: "نحن لا نستهدف المستهلكين ذوي الدخل العالي الذين يشترون أبل أو سامسونج".

وبحسب تشو، ستقوم الشركة أيضاً بتصدير 120 مليون هاتف هذا العام، - الأمر الذي سيجعلها أكبر مُصدر للهواتف في الصين من حيث الحجم، حيث قال تشو "من حيث الحجم نحن أكبر من هواوي، ولكن من حيث القيمة فهي أكبر".

ويرى سايمون بيكر، وهو محلل في شركة البيانات الدولية (أدك)، أن نجاح " ترانسشن" يعتمد على قدرتها على "مطابقة هواتفها مع منافسيها الرئيسيين، ولكن بأسعار أكثر جاذبية.

وتستهدف المجموعة الآن جنوب آسيا، حيث قال تشو "سنتوجه من أفريقيا إلى أسواق ناشئة أخرى". وأضاف "إننا سنركز في المستقبل على شمال أفريقيا والهند والشرق الأوسط".

كما تقوم شركة "ترانسشن" بنقل مصانع من الصين إلى أنحاء العالم، وقد بدأت بالفعل بناء مصنع في الهند و"حديقة صناعية" في إثيوبيا.


تعليقات