تكنولوجيا وسيارات

هواوي: لن نبيع هواتف "Mate 20" في الولايات المتحدة

الثلاثاء 2018.10.23 07:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 393قراءة
  • 0 تعليق
سلسلة هواتف "Mate 20" الرائدة الجديدة

سلسلة هواتف "Mate 20" الرائدة الجديدة

قالت شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، إنها لن تبيع أحدث طرازات هواتفها المحمولة "ميت 20" في الولايات المتحدة الأمريكية، محذرة من أن المستهلكين الذين يشترون الهواتف من مواقع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة قد يواجهون مشاكل تتعلق بالضمان وخدمة ما بعد البيع. 

وقالت هواوي الثلاثاء، بعد أسبوع من إطلاقها في لندن لأربعة طرازات راقية من سلسلة هواتفها المحمولة "ميت20- "Mate 20 الرائدة،" نحن لا نخطط لبيع سلسلة "Mate 20" في الولايات المتحدة".

وأضافت الشركة في بيان لها، "في حين أن العديد من هواتف "Mate 20" قد تكون متاحة في بعض مواقع البيع بالتجزئة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة، فإننا نشجع الأفراد على قراءة التفاصيل بعناية حول الضمان وتوافق الشبكة قبل الشراء".

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "شين لانغ" الصينية، يأتي قرار شركة هواوي في أعقاب سلسلة من الانتكاسات التي واجهتها في أكبر اقتصاد في العالم هذا العام، وذلك وسط تدهور في العلاقات السياسية والتجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقد أفادت التقارير أن مخاوف أمنية قد دفعت شركة "AT & T"واحدة من أكبر مشغلي شبكات الهواتف الجوالة في الولايات المتحدة، إلى الابتعاد عن صفقة توزيع الهواتف الذكية مع شركة هواوي قبل إطلاق الشركة الصينية لجهاز "Mate 10 Pro" الخاص بها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية التجاري في لاس فيجاس في يناير/كانون الثاني الماضي.

 وفي وقت لاحق، أفادت التقارير أن شركة "Verizon" الأمريكية تخلت أيضًا عن خطط لتوزيع هواتف هواوي الذكية في الولايات المتحدة.

وناشدت شركة هواوي، أكبر مورد لمعدات الاتصالات في العالم وأكبر ثلاث علامة تجارية عالمية للهواتف الذكية، في أواخر أغسطس/أب الماضي، لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية للتحقيق في أعمالها التجارية المقيدة، قائلة إنه تم استهدافها بشكل غير عادل من قبل الحكومة الأمريكية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

وقالت الشركة إن الصعوبة التي واجهتها في بيع الهواتف في الولايات المتحدة هي مثال على كيفية استخدام الأمن القومي الأمريكي ذريعة لتقييد الشركة من المنافسة في السوق، حيث كانت قد تجاوزت شركة هواوي الصينية، شركة أبل الأمريكية من حيث شحنات الهواتف الذكية العالمية في الربع الثاني من هذا العام.

كما أنها في طريقها لشحن 200 مليون هاتف إلى الأسواق المحلية والعالمية على حد سواء هذا العام، مما يجعلها في المركز الثاني خلف شركة سامسونج للإلكترونيات الرائدة في الصناعة.

تعليقات