تكنولوجيا وسيارات

نظام أمني لتحديد الهوية عن طريق القلب

الأربعاء 2017.9.27 09:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 524قراءة
  • 0 تعليق
فريق صيني يطور نظاما لتحديد الهوية عن طريق مسح القلب

فريق صيني يطور نظاما لتحديد الهوية عن طريق مسح القلب

يبدو أن كلمة المرور كضمانة أمنية تقليدية قد أصبحت في وقتنا الحالي إجراءً أمنيا عفا عليه الزمن، وذلك مع تطور سبل العلوم والتكنولوجيا بشكل سريع في السنوات الأخيرة الماضية، حتى أصبح هناك نظم للكشف عن الهوية الشخصية أكثر دقة، كنظم التعرف على الوجه، نظم التعرف على بصمات الأصابع، نظم التعرف على قزحية العين، نظم التعرف على الصوت، نظم التعرف على الوريد الناشئة حديثا، وصولا إلى نظم التعرف على القلب.  

وطور فريق من العلماء الصينيين بجامعة بافالو الأمريكية نظاما أمنيا جديدا يقوم على تحليل أبعاد القلب، من ثم تحديد هويتك الشخصية لتتمكن من فتح هاتفك أو تسجيل الدخول إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك دون الحاجة إلى إدخال كلمة السر وغيرها من نظم تحديد الهوية.

وذكرت صحيفة "الشعب الصينية" نقلا عن مقال نشره موقع "جامعة بافالو"، أن هذه التقنية الجديدة تعمل عن طريق النظام رادار دوبلر منخفض المستوى لتحليل الخصائص الهندسية للقلب مثل شكله وحجمه، وتقلبات القلب وغيرها من تحديد الهوية، ثم يراقب قلبك باستمرار للتأكد من عدم تدخل أي شخص آخر لتشغيل الكمبيوتر.

وأوضح المقال أن هذه التقنية الجديدة، سوف يتم عرضها خلال انعقاد المؤتمر الدولي السنوي الثالث والعشرين للحوسبة المتنقلة بولاية يوتا، الولايات المتحدة خلال الشهر المقبل.

وأشار الفريق المُطور لهذه التقنية، إلى أنها بمثابة بديل آمن وأكثر فاعلية لإدخال كلمات السر وغيرها، كما أنه يمكن تطبيقها بعد ذلك في المطارات والمصارف.

كما أضافوا أن الفرد كان يحتاج إلى إدخال كلمات السر عدة مرات كل يوم، في حين أن نظام التعرف على الشخصية من خلال القلب هذا، يستغرق 8 ثوان لأول مرة فقط، ومن ثم يتذكرك بشكل تلقائي، كما أنه يقوم بالكشف على الأشخاص الذين قد يحاولون التسلل إلى حاسوبك لسرقة المعلومات، ومن ثم يتوقف الحاسوب عن العمل في وقتها.

وقال الدكتور شو، قائد الفريق: "لا يوجد شخصان في العالم لهما نفس شكل القلب بالضبط، مما يعني أن النظام الجديد سيكون دقيقا للغاية."

وأوضح شو أن النظام الجديد له مزايا عديدة مقارنة بأدوات القياس الحيوية الحالية مثل بصمات الأصابع وعمليات مسح الشبكية، حيث إن الجهاز لن يحتاج إلى الاتصال المتكرر ليزعج المستخدمين كلما قاموا بتسجيل الدخول من جديد.

 كما أنه يراقب المستخدمين باستمرار، وهذا يعني أن الكمبيوتر لن يعمل إذا كان شخص آخر أمامه، لذلك لن يحتاج المستخدمون إلى تذكر تسجيل الخروج عند ترك أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم والابتعاد عنها.


تعليقات