منوعات

مجرم صيني يفقد النطق بعد تظاهره بالبكم 12 عاما

الثلاثاء 2017.12.26 12:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 982قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

الشرطة الصينية - أرشيفية

فقد رجل صيني مشتبه به في جريمة قتل قدرته على الكلام؛ إثر اعتقاله من قبل الشرطة المحلية بعد تهربه لمدة 12 عاما عن طريق التظاهر بأنه أبكم.

واتهم الرجل المعروف باسمه الأخير "زينج" بقتل عم زوجته تشاي في 2005، بعد خلاف على 500 يوان (57 جنيه إسترليني) من الإيجار.

وتصاعد الخلاف حتى قتل زينج عم زوجته طعنا، ثم هرب من منزله في إقليم زيجيانج، وتسول من أجل المال في الشوارع، ثم غير اسمه إلى "وانج جيو"، وكل هذه المدة كان ممتنعا عن الكلام، متظاهرا بعدم قدرته على الحديث، ثم انتقل مسافة 700 كيلومتر إلى بلدة في إقليم أنهيو.

وحصل زينج على وظيفة في البناء ليلتقي بزوجته الثانية عن طريق رئيسه في العمل، قبل أن يصبح أبا، مستمرا في التظاهر بعدم القدرة على الكلام ليحافظ على خدعته.

واعتقل زينج في وقت مبكر من العام الجاري، بعد أن أجرت الشرطة استطلاعات بين سكان البلدة، ما أدى لاكتشافهم أن زينج ليس لديه أي أوراق تعريف رسمية، فسحبوا عينة دم واستخدموا حمضه النووي للتعرف على هويته الحقيقية، ثم اعتقلوه بتهمة القتل.

وقالت الشرطة الصينية إن زينج كان غير قادر على التحدث مع الضباط؛ لأنه ولسنوات عديدة لم يستخدم أحباله الصوتية، ما أدى إلى اضمحلالها وأصبحت بلا فائدة.

وتواصل زينج خلال استجوابه عن طريق كتابة ملاحظات للشرطة، وعند سؤاله عن سبب تظاهره كل هذه السنوات بالبكم، كتب زينج: "كلما أتحدث أقل، تقل فرص وقوعي في الخطأ".

تعليقات