فن

بالصور.. 26 فيلما يتنافسون في مهرجان الجزائر الدولي

الأحد 2017.12.3 04:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 774قراءة
  • 0 تعليق
26 فيلما يتنافسون في مهرجان الجزائر

26 فيلما يتنافسون في مهرجان الجزائر الدولي للسينما

تحتضن الجزائر فعاليات النسخة الـ8 من مهرجان الجزائر الدولي للسينما، والذي خصص هذا العام "للفيلم الملتزم"، ومن المنتظر أن يختتم في 8 ديسمبر الجاري.

ويشارك في المهرجان 13 بلدا، وهي: الجزائر، فلسطين، إسبانيا، السويد، بلجيكا، المملكة المتحدة، فرنسا، روسيا، السنغال، الكونغو الديمقراطية، بوركينافاسو، البرازيل، كوبا، إضافة إلى حضور 4 دول أخرى بأفلام تعرض شرفيا على هامش المهرجان، وهي الولايات المتحدة، سويسرا، البرتغال، ومالي.


ويعرض المهرجان الدولي للسينما بالجزائر في قاعتي "المُقار" و"متحف السينما الجزائرية" بالعاصمة، 26 فيلما، من بينها 6 أفلام قصيرة تعرض لأول مرة، و9 أفلام روائية، و 11 فيلما وثائقيا.

وأشارت محافظة المهرجان، زهيرة ياحي، أن الأفلام المشاركة تشترك في "إنصافها للإنسان ووقوفها إلى جانب القضايا العادلة في العالم، من بينها الاستعمار، التمييز العنصري، الثورة الجزائرية، القضية الفلسطينية، المجاعة، العنف ضد المرأة"


وشهد اليوم الأول من المهرجان عرض الفيلم الوثائقي السويسري "تفاؤل الإرادة" للمخرج السينمائي السويسري "نيكولا إديموف"، والذي يروي في 92 دقيقة مشكلة المجاعة في العالم.

ويأتي عرض الفيلم كتكريم لمسيرة المناضل "جون زيغلر" الذي تبنى مكافحة المجاعة في العالم، حسبما أكدته إدارة المهرجان.

كما تقرر أن يُختتم المهرجان بتكريم آخر للجزائري "رشيد بوشارب" من خلال عرض فيلم "طريق اسطنبول"، إضافة إلى تكريم سينمائيين فارقوا الحياة، وهم يوسف بوشوشي، محمود زموري، محمد بوعماري، وستيفان لابودوفيتش.

ومن بين الأفلام المشاركة، "في انتظار السنونو" و"لم نكن أبطالا" من الجزائر، وفيلم جزائري فرنسي بعنوان "شعرك المنسدل" الذي يقدم بورتريهات عن فرنسيتين وجزائرية شاركن في ثورة التحرير الجزائرية.

إضافة إلى "صيف حار" من فلسطين، "مولنبيك، الجيل الراديكالي" من بلجيكا، "يونايتد كينغدوم" من المملكة المتحدة، "سماء حمراء" و"ترميم الأحياء" من فرنسا، "كان يا مكان" من البرازيل، فندق كامبريدج" من البرازيل، "كمتيو، شيخ أنت" من السنغال، "كوبا الحرة" من كوبا، "الأم الكولونيل" من الكونغو الديمقراطية.


وتعرض أفلام مهرجان الجزائر الدولي على لجنتي تحكيم، الأولى للأفلام الروائية، ويترأسها وزير الثقافة المالي الأسبق "شيخ عمر سيسوكو"، وتضم كذلك: جان ماري جيغون، ندى الأزهري، دافيد مورفي، وفريد عوامر.

أما لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية فيترأسها "مونيا دياوارا" من الولايات المتحدة، وفيها أيضا: ميريا ستنتيس، نجاة خدة، ماري شومينو، والتشكيلي مصطفى نجاي.

تعليقات