سياسة

مقتل شخص في اشتباكات بين محتجين والجيش بزيمبابوي

الأربعاء 2018.8.1 07:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 170قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاحتجاجات التي تشهدها زيمبابوي

جانب من الاحتجاجات التي تشهدها زيمبابوي

قتل جنود بجيش زيمبابوي شخصا بالرصاص قرب محطة للحافلات في وسط هاراري، بعد انتشار قوات الجيش، لإخماد احتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت هذا الأسبوع، وفق وكالة رويترز.

وأظهرت لقطات عرضها تلفزيون "إي إن سي إيه" جنودا من زيمبابوي في شوارع العاصمة هاراري، الأربعاء، ينزلون من عدة حافلات، لتفريق مؤيدين للمعارضة، بعد اشتباكهم مع الشرطة. 

وأظهرت نتائج مفوضية الانتخابات في زيمبابوي، الأربعاء، فوز حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي الحاكم بأغلبية المقاعد في البرلمان.  

وجاء ذلك بعد يوم من اتهام المعارضة المفوضية بتأخير النتائج عمدا لصالح ذلك الحزب.

وتبرز نتائج المفوضية أن الحزب الحاكم الذي ينتمي إليه الرئيس إيمرسون مناناجوا بصدد تحقيق أغلبية كبيرة، بعدما حصل على 109 مقاعد، مقابل 41 مقعدا لحركة التغيير الديمقراطي المعارضة، بينما لم تعلن نتيجة 58 مقعدا أخرى حتى الآن.



تعليقات