رياضة

رابح ماجر يحدد تشكيلته التي ستنافس على أمم أفريقيا 2019

الثلاثاء 2018.2.6 12:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 524قراءة
  • 0 تعليق
مدرب المنتخب الجزائري رابح ماجر

مدرب المنتخب الجزائري رابح ماجر

عاد رابح ماجر، مدرب المنتخب الجزائري، للكشف عن أهدافه مع الخضر خلال الفترة المقبلة، لا سيما ما يتعلق منها بكأس أمم أفريقيا 2019 المزمع إجراؤها في الكاميرون، حيث أكد أن تشكيلته الحالية هي الأقدر على التتويج باللقب.

الجزائر تتعادل مع نيجيريا وتختتم تصفيات المونديال بلا فوز

ودية أفريقيا الوسطى تمنح ماجر الفوز الأول مع "الخضر"

وقال ماجر، في حوار مع موقع "جول" العالمي "نحن الآن نضع اليد في اليد من أجل تحقيق هدف واحد، وعلينا أن نستفيد من هذا الفريق من أجل الذهاب بعيداً".

وتساءل صاحب الأسد الذهبي قائلاً: "إذا لم نتمكن من التتويج بلقب (الكان) مع هذا الفريق، فبأي تشكيلة تريدون أن نفوز به؟".

ورأى متابعون في تصريحات ماجر أنها تعبر عن تراجع لأهداف سابقة تتعلق بإجراءات تغييرات عميقة في تشكيلة المنتخب الجزائري، والاعتماد أكثر على اللاعب المحلي، من خلال منحه الأولوية، خاصة أن ماجر عبّر صراحة في أكثر من مرة عن "انزعاجه" من بعض اللاعبين المحترفين الذين اتهمهم بالتشويش على المنتخب.

وعاد ماجر إلى نكسة المنتخب الجزائري في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، وقال "يجب أن نتذكر أن منتخبنا مر بفترات عصيبة، بعد الخسارة أمام منتخبات نيجيريا والكاميرون وزامبيا"، مضيفاً "لا أعرف ما الذي حدث بالضبط.. اللاعبون فقدوا الثقة، والثقة تعود فقط مع النتائج".

الجزائر تجهز البرتغال لمواجهة المغرب المونديالية

إنفوجراف.. 3 مدربين في عام واحد للمنتخب الجزائري

وكان ماجر الذي تولى تدريب الخضر في شهر أكتوبر الماضي خلفاً للإسباني لوكاس ألكاراز، كشف مباشرة بعد تنصيبه عن خططه لإعادة الاعتبار للمنتخب الجزائري، وإعادة الثقة للجماهير الجزائرية الناقمة على منتخبها، بالاعتماد على تكثيف المباريات الودية.

وينتظر المنتخب الجزائري عدد من المباريات الودية خلال شهري مارس ويونيو المقبلين، أبرزها المواجهة الودية أمام المنتخب البرتغالي في يونيو، في إطار سعي البرتغال لمواجهة فريق من شمال أفريقيا، تحضيراً لمواجهة المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

وكان المنتخب الجزائري اختتم التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بتعادل أمام نيجيريا بهدف لمثله في شهر نوفمبر الماضي، قبل أن يقرر الفيفا منح النقاط الثلاث للخضر، بعدما أقحم المنتخب النيجيري لاعباً لا يحق له المشاركة في المواجهة.

تعليقات