اقتصاد

مسؤول صيني: مبادرة الحزام والطريق تسهم في دعم اقتصاد باكستان

السبت 2018.9.8 04:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
رئيس وزراء باكستان عمران خان - رويترز

رئيس وزراء باكستان عمران خان - رويترز

قال وانج يي أكبر مسؤولي السياسة الخارجية الصينية عن مبادرة الحزام والطريق السبت إن المبادرة لا تكبل باكستان بالديون. 

ووصل وانج عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني إلى باكستان في زيارة تستمر 3 أيام ستشمل أول اجتماعات رفيعة المستوى بين البلدين الجارين منذ تولى عمران خان رئيس الوزراء الجديد السلطة في إسلام أباد.

وتعهدت بكين بتقديم قروض يبلغ حجمها 57 مليار دولار لباكستان في إطار مبادرتها الضخمة الحزام والطريق معززة علاقاتها في وقت تشهد فيه علاقات إسلام أباد مع واشنطن فتورا بسبب كيفية التصدي للإسلاميين المتشددين الذين يشنون حربا في أفغانستان.

 وقال وانج إن الجزء الذي يقع داخل باكستان من مبادرة الحزام والطريق وهو الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني أسهم في زيادة النمو الاقتصادي بنحو 1 إلى 2% ووفر 70 ألف وظيفة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في إسلام أباد "لم يضع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني عبئا بالدين على باكستان. عندما تكتمل تلك المشروعات وتبدأ مرحلة التشغيل ستعود بمنافع اقتصادية ضخمة.. وذلك سوف يدر عائدات كبيرة على الاقتصاد الباكستاني".

وأضاف وانج وهو يقف بجوار وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي أن 47% من الديون الباكستانية هي من صندوق النقد الدولي وبنك التنمية الآسيوي.

وقال قرشي إن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني يظل "على رأس أولويات" الحكومة الجديدة، وأضاف أن الحكومتين ستركزان على مشروعات التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

تعليقات