سياسة

مليشيا الانقلاب تعين مدير فرق الموت بصعدة رئيسا للاستخبارات

الإثنين 2017.8.21 02:33 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 501قراءة
  • 0 تعليق
الصراع يشتد بين قادة الانقلاب في اليمن

الصراع يشتد بين قادة الانقلاب في اليمن

أصدر المجلس السياسي المؤلف من مليشيا الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه المخلوع صالح في صنعاء، قرارا بتعيين عبدالله يحيى الحاكم المعروف بأبوعلي الحاكم، رئيسا لهيئة الاستخبارات بوزارة الدفاع التابعة للانقلابيين في اليمن.

ويأتي هذا التعيين في ظل احتدام العلاقة على الصعيد السياسي بين شركاء الانقلاب، بعد دعوة حزب المؤتمر مؤيديه إلى الاحتشاد بمناسبة الذكرى الـ35 لتأسيس الحزب في صنعاء، وهو ما أثار حفيظة مليشيا الحوثيين.

ويرجح مراقبون أن يكون هذا التعيين استباقا لأي دور عسكري يمكن أن يلعبه المخلوع صالح، من خلال تحريكه بعض قيادات الجيش، التي كانت موالية له خاصة قوات الحرس الجمهوري.

ويعد "الحاكم" أحد أبرز القيادات في مليشيا الحوثي، وجرى تصعيده في وزارة الدفاع التي لم يسبق له العمل فيها وبشكل سريع، وأسندت إليه مليشيا الحوثيين قيادة المنطقة العسكرية الخامسة، ثم أقيل منها لاحقا.

وتولى "الحاكم" إدارة فرق الموت التابعة لمليشيا الحوثي منذ تقدمها في محافظة صعدة، حتى سقوط صنعاء أواخر عام 2014م.

وقد صنف مجلس الأمن الدولي "الحاكم" في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2014، إضافة إلى المخلوع صالح وعبدالخالق الحوثي، ضمن المعرقلين لعملية السلام وتهديدهم الاستقرار في اليمن، واستخدام العنف لتقويض العملية السياسية، وعرقلة تنفيذ عملية الانتقال السياسي في اليمن، وهدفت العقوبات إلى وضعهم في قائمة المنع من السفر إضافة إلى تجميد أصولهم المالية.

تعليقات