سياسة

المخلافي: الانقلابيون يكرسون للطائفية ويحاولون إعادة "الإمامة"

الإثنين 2017.9.25 08:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 469قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية اليمنية الدكتور عبد الملك المخلافي

وزير الخارجية اليمنية الدكتور عبد الملك المخلافي

قال وزير الخارجية اليمنية الدكتور عبد الملك المخلافي، إن التفاف شعب اليمن خلف ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، يعكس مدى الوعي والإدراك بأن الإمامة هي أسوأ أنواع الاستعمار وأنها نظام الجهل والفقر والمرض. 

وتابع المخلافي في الندوة التي نظمها المركز العربي البريطاني للدارسات الاستراتيجية والتنمية، الإثنين، في جنيف، أن مليشيا الحوثي وصالح تحاول إعادة إنتاج الإمامة من جديد بانقلابها على الشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني، التي أقرت شكل الدولة القادمة وبتكريسها الطائفية من خلال تحريف المناهج الدراسية.

وأضاف أن من كان يزايدون باسم الثورة هم أنفسهم من مهدوا الطريق للإماميين الجدد من أجل اجتياح العاصمة صنعاء، وتقويض سلطات الدولة وإعلان التعبئة العامة والزحف نحو باقي محافظات الدولة، وأن الشعب اليمني العظيم الذي صنع ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين قادر على الحفاظ عليها من أي محاولات للالتفاف عليها أو إجهاضها.

 وأكد المخلافي أن الشعب اليمني لن ينكسر وسينتصر في معركته الحالية، وسيتمكن من إعادة الاعتبار لهذه الثورات، مشيراً إلى أن ثورة 11 فبراير من أعظم الثورات وهي ثورة سلمية شارك فيها جميع أبناء اليمن .


تعليقات