رياضة

رقم قياسي ينتظر رونالدو وراموس أمام يوفنتوس

السبت 2017.6.3 12:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 527قراءة
  • 0 تعليق
نهائي دوري أبطال أوروبا

رونالدو وراموس

بات ثنائي ريال مدريد كريستيانو رونالدو والقائد سيرخيو راموس على أعتاب دخول تاريخ دوري الأبطال خلال المباراة النهائية مساء السبت أمام يوفنتوس الإيطالي على ملعب "الألفية" بالعاصمة الويلزية كارديف في حال تسجيلهما لأي هدف، حيث سيكونان أول لاعبين يسجلان في ثلاثة نهائيات بالبطولة.

رونالدو يأمل تحقيق ثالث ألقابه في "كارديف"

وسبق لراموس أن سجل في نهائي نسختي 2014 و2016، بينما سجل كريستيانو في نهائي 2014 أمام أتلتيكو مدريد، وقبلها بـ6 سنوات أمام تشيلسي عندما كان لاعبا بمانشستر يونايتد.

وفي نهائي لشبونة قبل 3 أعوام، لعب راموس دور "المنقذ" لفريقه بعدما سجل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، والذي أسهم في تمديد اللقاء لشوطين إضافيين شهدا سيطرة ملكية وإضافة اللقب العاشر، وتمهيد الطريق للقب الـ11 بعدها بعامين.

أما كريستيانو رونالدو فتمكن من تسجيل أول أهدافه في النهائي مع فريقه السابق يونايتد في 2008 بموسكو، وكان أمام تشيلسي في مباراة امتدت لركلات الترجيح التي ابتسمت في النهاية لزملاء النجم البرتغالي.

وعاد رونالدو لتكرار الأمر في نهائي لشبونة أمام الأتلتي في الشوطين الإضافيين بعدما انتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل بهدف لكل طرف.

وبهذا عادل اللاعبان ما فعله أسطورة الفريق السابق راؤول جونزاليس الذي سجل في نهائيين بدوري الأبطال في 2000 أمام فالنسيا و2002 أمام باير ليفركوزن، وهو نفس ما فعله الكاميروني صامويل إيتو، مهاجم برشلونة الأسبق، في نسختي 2006 أمام أرسنال و2009 أمام المان يونايتد.

وهناك لاعب آخر تمكن من تحقيق هذا الإنجاز وهو الأرجنتيني ليونيل ميسي في نهائيي 2009 و2011 وكلاهما أمام مانشستر يونايتد.

ومن الممكن أن تشهد القائمة انضمام لاعبين آخرين بالريال مثل البرازيلي مارسيلو والويلزي جاريث بيل اللذين سجلا في نهائي لشبونة 2104، بالإضافة إلى ألفارو موراتا الذي سجل في نهائي 2015 أمام البارسا بقميص يوفنتوس.

تعليقات