ثقافة

"صيف ثقافي" يطلق أسبوعه الرابع بالإمارات بتعزيز قيم الخير

الأحد 2017.7.23 02:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 518قراءة
  • 0 تعليق
هدفت الورش لتعزيز مفهوم الخير وروح المسؤولية المجتمعية لدى الطلاب المشاركين

هدفت الورش لتعزيز مفهوم الخير وروح المسؤولية المجتمعية لدى الطلاب المشاركين

 أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية الأسبوع الرابع من البرنامج الوطني صيف ثقافي تحت شعار "صيفنا إبداع وإلهام"، والذي يقام تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإمارايت ويستمر حتى 10 من أغسطس2017، بجميع مراكزها المنتشرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث وجهت اللجنة العليا للبرنامج كافة المراكز الثقافية بتخصيص الاسبوع الرابع لندوات وورش عن أهمية الخير بهدف تعزيز مفهوم الخير وروح المسؤولية المجتمعية لدى الطلاب المشاركين وذلك مع استمرار الورش الرئيسية في المسرح والموسيقى والفنون البصرية والأدب.

ومن جانبه أوضح ياسر القرقاي مدير إدارة الفعاليات الثقافية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن تخصيص الاسبوع الرابع من البرنامج الوطني صيف ثقافي للخير جاء ليحقق محورين أساسيين من المحاور الرئيسة التي تضمنتها خطة عمل الوزارة لـ "عام الخير" والخطة العامة للبرنامج الوطني، الأول تمثل في تعزيز دور المسؤولية المجتمعية لدى الطلاب المنتسبين للبرنامج في خدمة الوطن والإسهام في مسيرته التنموية في المستقبل، أما الثاني فهو ترسيخ مفهوم الخير عند كافة الفئات العمرية من خلال تنظيم ورش عن الخير وتنظيم العديد من الزيارات للمرضى في المستشفيات وزيارات المسنين والتبرعات العينية والمادية إلى جانب تنظيم مسرحية عن الخير للطلاب.

وكشف القرقاوي أن فعاليات أسبوع الخير من ورش وأنشطة وزيارات سوف يرافقها اطلاق حملة اعلامية للصغار والكبار المشاركين في صيف ثقافي والغير مشاركين تحت شعار "الخير في عيالنا" وذلك من خلال نشر العديد من الافلام القصيرة والرسائل التي تحمل بمعانيها مجموعة من النصائح في اطار رسائل اعلامية للتشجيع على عمل الخير من خلال وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد القرقاوي أن إطلاق اسبوع الخير جاء من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة واللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني "صف ثقافي" نحو تعزيز مفهوم التزام جميع افراد الأسرة بالعمل الخيري والمجتمعي وأهمية العملِ المشتركِ من أجل تحقيقِ الأهداف العليا لهذا الوطنِ العزيز على قلوب الجميع، بالإضافة إلى أن مشاركة فئة الطلاب المنتسبين للبرنامج يعكس أهمية وعي وادراك هذه الفئة بضرورة تنظيم هذه الأنشطة التي تهدف إلى عمل الخير والتطوع، معربا عن أمله في المزيد من انضمام شركاء جدد لفعاليات الوزارة في عام الخير لخدمة الساحة الثقافية والمجتمعية بما يخدم المجتمع الإماراتي.

ووجه القرقاوي الدعوة لكافة المشاركين في البرنامج وأسرهم في كافة الامارات بالحرص على المشاركة في اسبوع الخير ليس فقط من المنتسبين للبرنامج وانما كافة أفراد المجتمع، وذلك من خلال التبرع او حضور الورش التوعوية عن مفهوم الخير أو المشاركة الفعالة في الحملة الاعلامية.

وقال مدير إدارة الفعاليات الثقافية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن البرنامج الوطني "صيف ثقافي" وضع خطة عمل واضحة ركز منذ اليوم الاول على إعلاء قيمة الولاء والانتماء للوطن والتركيز على الهوية الوطنية وإعلاء قيمتها في نفوس الأجيال الجديدة للمساهمة في خلق الشخصية الوطنية، كما أن توجيهات الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة كانت واضحة بعدم استثناء أي من فئات المجتمع من الاستفادة من أنشطة البرنامج في كافة المراحل العمرية، وفي كافة المناسبات الثقافية والمعرفية و الاجتماعية ليحقق البرنامج هدفه الأساسي في استغلال أوقات الطلاب والاستفادة منها بأعمال مفيدة ثقافياً وعملياً وعلمياً ومعرفياً.

وعلى صعيد متصل واستجابة لتوجيهات اللجنة العليا للبرنامج الوطني "صيف ثقافي" بأسبوع الخير وزع الطلاب المنتسبين للبرنامج في مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أم القيوين العديد من الهدايا على عدد من العمال داخل المركز وخارجه وذلك بمشاركة موظفي المركز والمشرفين على البرنامج.



تعليقات