الذكاء الاصطناعي

الإمارات توفر مناهج دراسية في الذكاء الاصطناعي قريبا

الأحد 2019.2.3 02:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 94قراءة
  • 0 تعليق
الإمارات توفر مناهج دراسية في الذكاء الاصطناعي قريبا

الإمارات توفر مناهج دراسية في الذكاء الاصطناعي قريبا

سلط المشاركون في الجلسة الحوارية الرئيسية والأولى في ملتقى العلوم، الذي يأتي ضمن أعمال اليوم الثالث للمهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الضوء على تجاربهم العملية والحياتية وقدموا خلاصة خبراتهم وإضاءات عن واقع التطور الحاصل في الإمارات وطموحات القيادة الرشيدة والتطلعات المستقبلية.

ويقام المهرجان تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتنظمه وزارة التربية والتعليم الإماراتية في نسخته الثالثة ويستمر حتى 4 فبراير الحالي في دبي فستيفال آرينا بمشاركة 1665 طالبا وطالبة، ونخبة من رواد الابتكار على المستوى العالمي بحضور قيادات التربية والمسؤولين والطلبة وأولياء الأمور ومختلف المهتمين في الشأن التعليمي.

ويتضمن المهرجان جلسات حوارية ونقاشات طلابية وإطلاق مبادرات عديدة وعرضا لـ200 مشروع بحثي ابتكاري مميز من نتاجات الطلبة.

وتطرقت جميلة المهيري وزيرة دولة الإمارات لشؤون التعليم العام في مستهل حديثها إلى بدايات مسيرتها المهنية في مجال التعليم الخاص وصولا إلى تقلدها هذا المنصب، حيث تعد أول إماراتية تصل لذلك المنصب في مجال التعليم وهو ما زادها مسؤولية وفخرا لتقدم أفضل ما لديها.

وقالت المهيري إن "كل تجربة مهنية تحوي العديد من الدروس التي تؤهلنا لخوض غمار تجارب أخرى متسلحين بحصيلة تلك التجارب وما أحدثته فينا من تغييرات إيجابية".

وأوضحت أن وزارة التربية والتعليم الإماراتية تعمل على مواكبة توجهات دولتنا ورؤيتها المستقبلية ولذلك "نحن الآن بصدد توفير مناهج خاصة بالذكاء الاصطناعي بالتعاون مع عمر سلطان العلماء وزير الدولة الإماراتي للذكاء الاصطناعي".

من جانبه قال عمر العلماء وزير دولة الإمارات للذكاء الاصطناعي "إننا تعلمنا من قادتنا أن نخدم دولتنا بكل ما أوتينا من علم ومعرفة وأن نوسع آفاقنا وتطلعاتنا لمجاراة مسيرة الإمارات المتفردة في كافة المجالات"، لافتا إلى أن الذكاء الاصطناعي ليس ترفا بل حاجة ملحة تساعدنا على تنويع مصادر قوتنا وريادتنا وعلينا أن نلهم بعضا البعض وأن نراكم الإنجازات لنفاخر العالم بدولتنا".

شارك بالخلوة الطلابية مجموعة من الوزارات والمؤسسات الإماراتية وهي وزارة التغير المناخي والبيئة ووزارة الثقافة وتنمية المجتمع ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة ووزارة الموارد البشرية والتوطين ووزارة الصحة ووقاية المجتمع ووزارة التسامح والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية.

تعليقات