سياسة

شهيد فلسطيني و27 إصابة في مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي

الثلاثاء 2019.2.12 11:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
متظاهرون في قطاع غزة - أرشيفية

متظاهرون في قطاع غزة - أرشيفية

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، إن فتى فلسطينيا توفي متأثرا بجروح أصيب بها بقنبلة غاز أطلقها جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات الجمعة الماضي. 

وأضاف أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة، في بيان: "استشهد حسن نبيل أحمد نوفل (17 عاما) متأثراً بجروحه التي أصيب بها جراء تعرضه لقنبلة غاز أصابته بالرأس من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج (وسط القطاع) الجمعة الماضي".

كما أصيب 27 فلسطينيا بجروح، مساء الثلاثاء، في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ومتظاهرين شمال قطاع غزة ووسطه. 

وقال مصدر طبي لـ"العين الإخبارية" إن 23 فلسطينيا منهم 9 أطفال و3 نساء أصيبوا بالرصاص وقنابل الغاز الذي أطلقته قوات الاحتلال تجاه المشاركين في المظاهرة المساندة للحراك البحري الـ23 على شاطئ بحر بيت لاهيا شمال غربي قطاع غزة.

وذكر المصدر أن 4 فلسطينيين آخرين بينهم طفلان أصيبوا بجروح بعدما استهدفت قوات الاحتلال متظاهرين شرق مخيم البريج، مؤكدا أن حالة أحد الأطفال خطيرة بعد إصابته بعيار ناري في الصدر.

وقال شهود عيان لـ"العين الإخبارية" إن المئات توافدوا للمشاركة في الحراك البحري بالتوازي مع انطلاق عدد من القوارب جابت عرض البحر رافعة الأعلام الفلسطينية للمطالبة بكسر الحصار عن قطاع غزة.

كما أطلقت قوات الاحتلال أطلقت أعيرة نارية وقنابل الغاز المسيلة للدموع تجاه المتظاهرين قبالة قرب قبالة موقع "زيكيم"، ما أدى إلى وقوع الإصابات، ووفق شهود العيان.

وشرق مخيم البريج وسط قطاع غزة تظاهر عدد من الشبان ضمن ما يعرف بالإرباك الليلي الذي استأنفه النشطاء اعتبارا من الأحد الماضي.

وقال مصدر أمني إن قوات الاحتلال استهدفت المتظاهرين بالرصاص الحي، ما أدى إلى إصابة 4 منهم، بينهم طفلان، أحدهما حالته حرجة ونقلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح.

تعليقات