سياسة

هزيمة الاستقلال الإيراني أمام العين الإماراتي.. روحاني الخاسر الأكبر

الخميس 2017.6.1 02:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 860قراءة
  • 0 تعليق
نادي الاستقلال الإيراني من مؤيدي روحاني

نادي الاستقلال الإيراني من مؤيدي روحاني

يبدو أن فريق العين الإماراتي عندما ألحق أول أمس الأثنين 29 مايو / آيار هزيمة ثقيلة بنادي الاستقلال الإيراني في بطولة أبطال آسيا، لم يحقق نصرا رياضيا فحسب، لكنه قدم أيضا هدية لمعارضي الرئيس الإيراني حسن روحاني، الذين وجدوا في الهزيمة فرصة سانحة لانتقاده.

وسحق العين الإماراتي ضيفه الاستقلال الإيراني 6-1، لتدخل هذه الهزيمة سوق المزايدات الانتخابية بين المعسكرين المحافظ والإصلاحي.

وربطت وسائل إعلام تابعة للمعسكر المحافظ الخسارة بتأييد فريق الاستقلال للرئيس حسن روحاني في الانتخابات الأخيرة.

وقال مهدي فرشاد، رئيس تحرير صحيفة "صبح نو" المحافظة، على حسابه في تويتر: "الاستقلال لحق أسوأ هزيمة في تاريخ الكرة الإيرانية في مواجهة فريق عربي.. إنه الفريق الذي دعم روحاني.. الرياضة ليست بعيدة عن السياسة.. أليس كذلك؟".

ومن جانبها استنكرت وكالة (ايلنا) الإصلاحية ربط خسارة الاستقلال بحملة روحاني الانتخابية، متسائلة عن أسباب ما وصفته بـ"تسييس الرياضة".

وكانت مظاهر تسييس الرياضة الإيرانية قد تجلت في مشاهد أخرى تسببت فيها الخسارة، حيث طالب البرلمان في اجتماعه اليوم وزير الرياضة الإيراني بفتح تحقيق حول أسباب الهزيمة.

وأعرب عدد من المسئولين الإيرانيين عن حزنهم على خسارة فريق الاستقلال، وهو الأعلى شعبية في إيران، أمام فريق عربي.

وقال مدير مكب الرئيس الإصلاحي الأسبق محمد علي إبطحي عبر حسابه على شبكة تلغرام: "أنا كشخص إيراني لا يشجع الاستقلال تأثرت جدا لخسارة استقلالنا أمام فريق عربي".

تعليقات