فن

ديمي لوفاتو تعلن مواصلتها حربها ضد الإدمان

الإثنين 2018.8.6 07:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 61قراءة
  • 0 تعليق
ديمي لوفاتو

ديمي لوفاتو

كثيراً ما يقع النجوم ضحية إدمان المخدرات وتعاطيها، خصوصاً من بدأ مشواره المهني ودخل الوسط الفني في سن مبكرة، منهم من ينهي مسيرتهم في عالم الفن بالتعاطي، ومنهم من يتمكن من التعافي من الإدمان ليعود بشكل أقوى مما كان عليه، ومنهم من يتصارع طويلاً مع الإدمان ليهزمهه جولات ويضعف أمامه أياما أخرى، مثل النجة الأمريكية ديمي لوفاتو.

وقالت لوفاتو، في مناسبات سابقة عدة، عن رحلتها مع التعافي من الإدمان، ففي عام 2017 عُرض فيلم وثائقي يتحدث عن رحلتها مع الإدمان، وصرحت فيه أنها عانت من الإدمان حتى عام 2012، كما اعترفت أنها أُدخلت مصحة لعلاج الإدمان واضطرابات الشهية عام 2010، لكن عام 2012 عانت من انتكاسة أعادتها لعالم الإدمان، وعلقت على ذلك في الفيلم قائلة: ”لم أتبع خطوات البرنامج العلاجي وقتها، لقد اعتدت على تعاطي الكوكايين آنذاك خلال رحلات الطيران، وداخل الحمامات، كما اعتدت على التسلل ليلاً لأتعاطى المخدارات".

ويبدو أن النجمة حتى اليوم لم تتعاف كلياً من الإدمان، حيث نقلت منذ أسبوع إلى المستشفى بعد تناولها جرعة زائدة من الهروين بعدما عُثر عليها فاقدة الوعي في منزلها في هوليوود هيلز. وبعد انتشار الخبر أطلق محبوها هاشتاق بعنوان PrayForDemi# عبروا من خلاله عن دعمهم ومسانتدهم المغنية ديمي لوفاتو في رحلتها مع الإدمان مهما طالت.

لوفاتو التي لطالما كانت صريحة بشأن صراعها مع المخدرات أكدت في منشور لها على أنستقرام أنها ستستمر في التغلب على هذا الداء الذي لا يختفي، حيث قالت: "ما تعلمته أن هذا الداء شيء لا يختفي أو يتوارى بمرور الوقت.. إنه شيء لا بد أن أواصل التغلب عليه وهو ما لم أفعله بعد". كما قالت أنها في حاجة "إلى وقت من أجل الشفاء والعودة إلى اتزانها".

ووجهت لافاتو، التي تحدثت من قبل عن إدمانها المخدرات والكحوليات، الشكر لأصدقائها وجمهورها وقالت إن مشاعرهم الإيجابية ودعواتهم ساعدتها على تجاوز "الوقت الصعب".

وشكرت أيضا أسرتها ومساعديها والعاملين في مستشفى سيدار سيناي في هوليوود، والذين قالت إنهم وقفوا بجانبها منذ دخولها المستشفى في 24 يوليو/تموز. وقالت "لولاهم لما كنت هنا أكتب هذه الرسالة لكم جميعا".

تعليقات