China
سياسة

"سوريا الديمقراطية" تعلن مقتل 18 مدنيا بالهجوم التركي

الإثنين 2018.1.22 11:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 841قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة التركية تقمع الاحتجاجات ضد عملية عفرين

الشرطة التركية تقمع الاحتجاجات ضد عملية عفرين

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، الاثنين، أن الهجوم التركي على عفرين السورية أوقع نحو 18 قتيلا من المدنيين بينهم أطفال ونساء.

وقال كينو جابرييل المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية: إن عدد القتلى بسبب الهجوم التركي على منطقة عفرين في شمال غرب سوريا بلغ 18 مدنيا بينهم نساء وأطفال.

وقال، في بيان وُزّع في مجموعة للرسائل النصية الفورية تديرها القوات: إن 23 شخصا آخرين أصيبوا في الهجوم.

وتضم قوات سوريا الديمقراطية وحدات حماية الشعب الكردية، وهي الهدف المعلن للهجوم التركي.

ويعقد مجلس الأمن الدولي، الإثنين، جلسة لبحث التوغل التركي بمدينة عفرين شمالي غرب سوريا، وسط غضب دولي، مما اعتُبر "انتهاكا للسيادة" السورية، وتعقيدا للأزمة المستعرة منذ نحو 7 سنوات. 

واشتعلت مظاهرات شعبية في العديد من المدن الأوروبية وأستراليا ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رفعت شعار "عفرين لست وحدك".

والمظاهرات ضد أردوغان والتحرك العسكري التركي في عفرين كانت بمدن: إسن، ودوسلدورف، وشتوتجارت، وبريمن، وأولدنبورج، ومانهايم، ومونستر، وبرلين، وكاسيل، وفرانكفورت، ونيدرساكسين، وهامبورج. 

وانتقلت المظاهرات إلى مدينة زيورخ في سويسرا، والعاصمة النمساوية فيينا.

وفي فرنسا أيضاً امتدت المظاهرات إلى العاصمة باريس ومدن: مارسيليا، وتولوز، ومونتبليير، إلى جانب مدينتي كوبنهاجن وألبورج في الدنمارك، بالإضافة إلى مدينة ملبون في استراليا.

وكانت تركيا أعلنت، السبت الماضي، شنّ هجوم أطلقت عليه اسم "غصن الزيتون" على مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال محافظة حلب، وقالت إن مقاتلات تركية قصفت مواقع للوحدات التي تعدها أنقرة "منظمة إرهابية".

تعليقات