سياسة

أمريكا تطالب تركيا بـ"ضبط النفس" في عفرين

الأحد 2018.1.21 09:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 863قراءة
  • 0 تعليق
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت

 طالبت الولايات المتحدة الأمريكية تركيا، الأحد، بـ"ضبط النفس" والحد من عمليتها العسكرية في شمال غربي سوريا، حيث تشن القوات التركية هجوما على قوات حماية الشعب الكردية المدعومة من واشنطن، في سعيها لطردهم من المنطقة الحدودية. 

 وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت، في بيان، إن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون تحدث هاتفيا مع نظيريه التركي والروسي، أمس السبت، ليعبر لهما عن القلق إزاء الوضع في عفرين.


 وأضافت ناورت أنه بينما تدعم واشنطن المخاوف الأمنية المشروعة التي تنتاب أنقرة، فإننا "نحث تركيا على التحلي بضبط النفس وضمان بقاء عملياتها العسكرية محدودة في نطاقها ومدتها والحرص على تجنب حدوث خسائر في صفوف المدنيين".

 وبدأ الجيش التركي، السبت، عملية عسكرية على عفرين تحت مسمى "غصن الزيتون"؛ لطرد وحدات حماية الشعب الكردية التي تسيطر على المنطقة، وهي فصائل كردية تعتبرها أنقرة "إرهابية" بينما تدعمها الولايات المتحدة عسكريا بصفتها أساسية في المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي.

 ويعد هذا الهجوم هو التوغل التركي الثاني الكبير في سوريا أثناء النزاع المستمر منذ 7 سنوات، بعد عملية "درع الفرات" بين آب/أغسطس 2016 وآذار/مارس 2017 في منطقة تقع شرق عفرين، واستهدفت وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم داعش الإرهابي.

تعليقات