مجتمع

وفاة مُنقذ الكنائس التاريخية في رومانيا من الهدم

الإثنين 2019.1.7 07:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 83قراءة
  • 0 تعليق
المهندس المعماري الروماني، أوجينيو يورداتشيسكو

المهندس المعماري الروماني، أوجينيو يورداتشيسكو

توفي، الأحد، المهندس المعماري الروماني أوجينيو يورداتشيسكو الذي نقل حوالي 10 كنائس لحمايتها من الهدم في عهد الديكتاتور السابق نيكولاي تشاوتشيسكو، عن 89 عاماً.

وقد واجه يورداتشيسكو عندما كان رئيساً لمعهد تقني في بداية الثمانينيات، الأهواء الهندسية لدى تشاوشيسكو الذي كان يريد إزالة الوسط التاريخي لبوخارست بهدف إنشاء "بيت الشعب".

وكان هذا المشروع الضخم يهدف أيضاً إلى هدم حوالي 10 كنائس يعود بعضها للقرن الـ16، وقد أخذ يورداتشيسكو على عاتقه إنقاذها.

وقال المهندس المعماري في مقابلة مع وكالة فرانس برس في 2017: "بعد أشهر من التفكير المعمق، استلهم من النادل الذي يحمل الأكواب على الصواني من دون أن تقع قطرة ماء واحدة على الجانب، لتصوّر "صينية من الإسمنت" مشيدة تحت المبنى المعنيّ.

وسمحت الآلية التي ابتكرها بفصل المنشأة عن أساساتها ووضعها على رافعات قبل نقلها إلى موضعها الجديد المخبأ خلف مباني ضخمة.

وبهذه الطريقة أنقذ يورداتشيسكو 10 كنائس بينها 8 في بوخارست، منها: كنيسة "ميهاي فودا" وهي تحفة هندسية أسسها الأمير ميشال الشجاع سنة 1594، وقد اجتاز الموقع 289 متراً وهي أطول "رحلة" بين كل المنشآت التي نقلها المهندس المعماري.

غير أن 22 دار عبادة هُدمت بين 1977 - 1987 في عهد تشاوتشيسكو الذي مسح عن الخريطة خلال حكمه ما يقرب من خُمس المنشآت في العاصمة بوخارست.


تعليقات