اقتصاد

"تسلا" الأمريكية على أبواب أكبر صفقة في التاريخ بـ ٧٠ مليار دولار

الخميس 2018.8.9 10:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 77قراءة
  • 0 تعليق
إيلون ماسك مؤسس شركة

إيلون ماسك مؤسس شركة "تسلا" الأمريكية

أعلن إيلون ماسك، مؤسس شركة "تسلا"، في تغريدة له، أنه يدرس إلغاء إدراج الشركة في أسواق تداول الأسهم، عند سعر 420 دولارا للسهم، مشيرا إلى أن "التمويل متوافر". وجاء ذلك عقب الإعلان عن استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على حصة تبلغ 5% من الشركة التي تصنع السيارات الكهربائية.

وقال ماسك، يوم الثلاثاء، إن حاملي أسهم الشركة سيكون لديهم خيار بيع الأسهم بسعر 420 دولارا للسهم أو الاحتفاظ بأسهمهم مع إلغاء إدراج الشركة. وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الخطوة، إذا ما نجحت، ستكون بمثابة أكبر صفقة استحواذ في التاريخ، بتقييم يصل إلى 70 مليار دولار.

تعني هذه الخطوة، التي أعلنها ماسك، أن صفقة استحواذ قد تتم على الشركة عن طريق تقديم عرض لشراء أسهم المساهمين الحاليين من السوق، وشطب أسهمها من أسواق المال.

وقفزت أسهم الشركة في أعقاب تقرير لصحيفة فايننشيال تايمز، قالت فيه إن المملكة العربية السعودية استحوذت، عن طريق صندوقها السيادي، على حصة ضخمة من أسهم شركة تسلا.

وقبل تغريدة إيلون موسك، كان سهم تسلا يتداول على سعر 342 دولارا، وارتفع السهم بنسبة 9% في جلسة يوم الثلاثاء، وبهذا السعر الذي أعلنه ماسك، ترتفع القيمة الإجمالية لشركة تسلا إلى نحو 70 مليار دولار، مقارنة بـ58 مليار دولار قيمتها قبل التغريدة.

وكشف ماسك عن أنه سيحتفظ بحصة تبلغ 20% تقريبا في الشركة إذا تحولت إلى خاصة وتمت صفقة البيع، واستبعد أن يحصل هو أو أي من المستثمرين الحاليين على حصة حاكمة بعد عملية الاستحواذ.


تعليقات