اقتصاد

شركة ألمانية تضخ 700 مليون دولار بقطاع البترول المصري

الخميس 2019.3.7 12:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 236قراءة
  • 0 تعليق
وزير البترول المصري خلال توقيع الاتفاقية

وزير البترول المصري خلال توقيع الاتفاقية

تخطط شركة ديا الألمانية العاملة بقطاع البترول والغاز المصري لضخ استثمارات تقدر بنحو 700 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة، منها نحو 225 مليون دولار في منطقة خليج السويس وحدها، وفقا لما قاله المهندس سامح صبري، المدير العام للشركة في مصر. 

جاء ذلك على هامش توقيع اتفاقية بترولية جديدة للبحث عن البترول والغاز بمنطقتي رأس بدران وخليج الزيت بمنطقة خليج السويس المصرية، بين هيئة العامة للبترول، وشركة ديا الألمانية، لتنفيذ برامج تنمية وزيادة الإنتاج البترولي باستثمارات حدها الأدنى 20 مليون دولار، وفقا لبيان صادر عن وزارة البترول المصرية، الخميس.


وتشمل الاتفاقية التزام الشركة الألمانية بالقيام بأنشطة الحفر وتطوير التسهيلات الإنتاجية وتشغيل وصيانة مصنع استخلاص البوتاجاز من حقول الإنتاج التابعة لها بخليج السويس، والذي يؤول إنتاجه من البوتاجاز بالكامل إلى هيئة البترول. 

وأشار رئيس الشركة الألمانية في مصر إلى أن "ديا" ضخّت نحو 800 مليون دولار في حقول خليج السويس ودسوق وشمال الإسكندرية خلال عامي 2017 – 2018، قائلا إن ذلك يأتي بدعم من جهود تطوير وتحديث قطاع البترول المصري التي نجحت في تكوين مناخ استثماري جاذب ومحفز وتزايد الثقة.

من جانبه، قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية المصري، إن قطاع البترول المصري تبنى استراتيجية متكاملة لتهيئة مناخ استثماري جاذب وضمان أمن واستدامة الطاقة.

وأشار الوزير المصري إلى أن حرص شركة ديا الألمانية وشركات البترول العالمية على ضخ استثمارات إضافية في مناطق عملها أو في مناطق جديدة يعد شهادة ثقة من الشركاء الأجانب بقطاع البترول والفرص والاحتمالات البترولية التي يمكن استغلالها لزيادة الإنتاج وتحقيق اكتشافات جديدة.

ولفت إلى أن الشراكة المثمرة مع شركة ديا الألمانية والبالغة أكثر من 45 عاماً أسهمت في تحقيق معدلات إنتاج متميزة من البترول والغاز في مناطق عملها بخليج السويس والدلتا والبحر المتوسط.

 وأضاف "الملا" أن قطاع البترول المصري مستمر في عقد المزيد من الاتفاقيات البترولية باعتبارها الركيزة الأساسية لجذب ‏مزيد من الاستثمارات، خاصة أن الاحتمالات البترولية بالعديد من المناطق البرية والبحرية مرتفعة ‏ولم تبح بعد بكل أسرارها.


تعليقات