تكنولوجيا

"الأنظمة والخدمات الذكية" تطلق 3 قنوات للتحول الرقمي في أبوظبي

الخميس 2018.10.11 10:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 497قراءة
  • 0 تعليق

"الأنظمة والخدمات الذكية" تطلق 3 قنوات للتحول الرقمي بأبوظبي

أعلنت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية في دولة الإمارات، عن تطور مهم على درب ترجمة أهداف برنامج التحول الرقمي في أبوظبي، الذي يمثل إحدى الركائز الأساسية للاستراتيجية الرقمية التي تتبناها الهيئة في إطار حرصها على دعم جهود بناء اقتصاد معرفي مستدام في أبوظبي، استعدادا لمشاركتها في "أسبوع جيتكس للتقنية 2018" المقرر انعقاده الأسبوع المقبل في دبي.


واستعرضت الهيئة، خلال مؤتمر صحفي، الخميس، في ياس مول بأبوظبي، التقدم الحاصل في إطار منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة "تم" الأولى من نوعها إقليميا، التي جرى الإعلان عنها في فبراير/شباط الماضي والموجهة لتحقيق نقلة نوعية في طريقة توفير الخدمات الحكومية وفق أعلى معايير التميز في أبوظبي.

وأطلقت عددا من القنوات المبتكرة لتقديم أكثر من 1,600 خدمة حكومية ضمن حزمة تضم 80 رحلة متكاملة ضمن منصة واحدة، حيث تستفيد هذه المنصة من التقنيات الرقمية المبتكرة لتسهيل تجربة إتمام متطلبات الخدمات بطريقة فعالة ومريحة، موفرة بذلك تجربة سلسة تلبي احتياجات المواطنين والمقيمين في أبوظبي.


وأكدت الهيئة أهمية عملية التحول الذكي في تحفيز النمو الاقتصادي في أبوظبي ودعم تنافسية بيئة الأعمال، فضلًا عن تسهيل حياة المواطنين وتعزيز رفاهية المجتمع، التي تمثل بمجملها محاور أساسية لتحقيق أهداف برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غدًا 21".

ويوفر التحول الذكي، باعتباره إحدى الركائز الرئيسية لاستراتيجية "هيئة الأنظمة والخدمات الذكية"، إطارا شاملا ومتكاملا لتقديم الخدمات الحكومية بطريقة مبتكرة وحديثة وفعالة تستند إلى المفاهيم والتقنيات الحديثة.


وتُركز استراتيجية الهيئة على توفير منصة رقمية مشتركة تتميز بالمرونة وقابلية التدرج، بهدف دمج الخدمات الحكومية الموزعة ضمن منصة متكاملة وآمنة تضمن تقديم هذه الخدمات بكل كفاءة واقتدار.


من جانبها، قالت الدكتورة روضة السعدي، مدير عام "هيئة الأنظمة والخدمات الذكية": "نقطع اليوم شوطا جديدا في إطار الجهود المبذولة لجعل أبوظبي مدينة عالمية رقمية تقدم للمواطنين والمقيمين بنية تحتية رقمية متطورة، من شأنها تسهيل إجراء المعاملات تماشيا مع المساعي الهادفة إلى بناء منظومة خدمات أبوظبي الحكومية (تم) التي تركز على التميز والسرعة والكفاءة في تقديم الخدمات الحكومية، بما يضمن تحسين حياة السكان وإسعاد المتعاملين".


وتتبنى منظومة خدمات أبوظبي الحكومية "تم" أحدث الاتجاهات العالمية الرائدة في مجال الممارسات الحكومية من خلال التركيز على التميز في التعامل مع التغيرات الاقتصادية والاجتماعية، بغية إحداث مزيد من المشاركة من جانب أفراد المجتمع والقطاع الخاص.

وتستفيد مبادرة "تم" من الابتكارات التكنولوجية لتقديم خدمات تركز على تلبية احتياجات المواطن في المقام الأول، حيث تقود هيئة الأنظمة والخدمات الذكية آلية تنفيذ رؤية الإمارة في توفير هذه الخدمات المترابطة، إلى جانب المضي في تنفيذ برنامج التحول الرقمي، وفقا لأعلى المعايير العالمية.


وأشارت السعدي إلى أن القنوات الرئيسية الثلاث الموحدة التي تم إطلاقها، وتضم: بوابة رقمية شاملة وتطبيقا ذكيا ومراكز لخدمة المتعاملين تهدف إلى توفير تجربة مريحة وسلسة وخدمات متخصصة للمتعاملين عبر نقطة وصول موحدة.

وقالت إن القنوات الجديدة هي عبارة عن أدوات سهلة الاستخدام تتيح للمتعاملين القدرة على الوصول إلى الخدمات الحكومية عبر طيف واسع من التقنيات الحديثة.


وصُممت الرحلات التي تم إطلاقها تحت مظلة منظومة الخدمات المتكاملة "تم" لتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين في قطاعات، مثل: السياحة والضيافة والإسكان والرعاية الصحية، بالتعاون مع جهات حكومية رئيسية مثل "دائرة التنمية الاقتصادية" و"القيادة العامة لشرطة أبوظبي" و"دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي" و"دائرة التخطيط العمراني والبلديات".

وتُعد "تم" منظومة خدمية موحدة تستخدم التقنيات الرقمية المبتكرة لتوفير خدمات سلسة ومريحة ومتخصصة للمتعاملين، وتشتمل بعض مميزات القنوات الرقمية الخاصة بهذه المنظومة على "مدفوعات أبوظبي" AD Pay، و"معلومات أبوظبي" AD Info، و"فعاليات أبوظبي" AD Events، و"خرائط أبوظبي" AD Maps، و"الهوية الرقمية" Digital ID، و"تنبيهات أبوظبي" AD Alerts، و"مكافآت أبوظبي" AD Rewards، و"انطباعات أبوظبي" AD Feedback وغيرها.


وأطلقت هيئة الأنظمة والخدمات الذكية مبادرة "تم" كمنصة متكاملة لتوفير الخدمات لقطاعات أساسية، مثل: العقارات والتعليم والصحة والترفيه والأسرة والمجتمع وغيرها، تماشيا مع جهودها لتحويل ودمج العمليات والخدمات الحكومية التي تركز على تلبية احتياجات المتعاملين والجهات المعنية.

تعليقات