سياسة

باكستان.. توقعات بتعيين شقيق نواز شريف خلفا له

السبت 2017.7.29 01:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
نواز شريف-أرشيفية

نواز شريف-أرشيفية

ذكرت تقارير إعلامية، السبت، أن الحزب الحاكم في باكستان يعتزم تعيين شقيق رئيس الوزراء المعزول نواز شريف خلفًا له لخوض الانتخابات العامة في 2018، لكن سيتعين على الحزب أولًا تعيين رئيس وزراء انتقالي.

وسيتعين على شهباز شريف، رئيس وزراء إقليم البنجاب الشاسع المساحة الذي يسكنه أكثر من نصف سكان باكستان البالغ عددهم 190 مليون نسمة، أن ينتخب أولًا في الجمعية الوطنية قبل أن يتمكن من قيادة البلاد.

ويتولى شهباز مسؤولية الإقليم منذ 2008 ويشتهر بالكفاءة الإدارية ويركز على البنية الأساسية، كما أن علاقاته مع الجيش أفضل من أخيه.

وهوت استقالة نواز شريف، الجمعة، بالدولة المسلحة نوويًا في حالة من الاضطراب السياسي بعد عدة سنوات من الاستقرار النسبي.

 وتنحى شريف بعدما قضت المحكمة العليا بعدم أهليته للمنصب بسبب أصول لم يعلن عنها، فيما أمرت المحكمة بفتح تحقيق جنائي مع شريف "67 عامًا" وأسرته.

جاء ذلك في ختام أشهر من التحقيقات التي عين لها القضاء فريق تحقيق خاص للبحث في اتهام رئيس الوزراء وعائلته بالتربح غير المشروع.

وكان من المقرر أن تنتهي ولاية شريف في يونيو/حزيران 2018.

ونفى شريف في وقت سابق ارتكابه أي عمل منافٍ للقانون، واعتبر أن الاتهامات الموجهة له كذب وافتراء.

ويتوقع أن يسمي حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية-جناح نواز شريف، رئيسًا جديدًا للوزراء لحين إجراء الانتخابات العام القادم في موعدها المقرر.

ومن الحلفاء المرشحين لخلافة شريف، وزير الدفاع آصف خواجة، ووزير التخطيط أحسن إقبال ووزير البترول شهيد عباسي.

ولم يكمل أي رئيس لحكومة باكستان ولايته منذ استقلال البلاد عن الحكم الاستعماري البريطاني عام 1947.

تعليقات