مجتمع

"ولادة اللوتس" وعدم قطع الحبل السري يعرضان طفلك للخطر

الثلاثاء 2017.5.23 07:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1498قراءة
  • 0 تعليق
عدم قطع الحبل السري يعرض طفلك للخطر

عدم قطع الحبل السري يعرض طفلك للخطر

من المفترض وكما هو سائد، ينبغي أن يتم قطع الحبل السري عند المولود بعد ولادته وقبل أن يخرج من غرفة العمليات، لكن انتشر مؤخرا اتجاه غريب يحتفظ به الآباء بالحبل السري والمشيمة معلقين بالطفل حديث الولادة لمدة تصل إلى أسبوعين حتى يسقطا وحدهما، فيما يطلق عليه "ولادة اللوتس".

ويدافع البعض عن هذا الاتجاه بأنه خيار طبيعي يسهل على الطفل عملية الانتقال من الحياة داخل الرحم إلى العالم، كما يمنح الطفل مزيدا من الإمدادات والمغذيات مثل الخلايا الجذعية الموجودة في المشيمة قبل أن تجف. علاوة على أنهم يعتقدون أن فصل الأطفال عن خط إمدادهم بالدم المتدفق عبر الحبل السري إلى المشيمة، يعرضهم إلى توتر لا داع له.

وظهر هذا النوع من الولادة لأول مرة في عام 2008، يتم وضع المشيمة الملتصقة بالطفل في حاوية، ووضع البخور والملح عليها للحفاظ على رائحتها ونظافتها، ويتم حملها معه أينما ذهب، حتى تجف تماما وتسقط، العملية التي تستغرق نحو 10 أيام.

ومع ذلك، يحذر أطباء من الكلية الملكية البريطانية لأطباء النساء والتوليد من هذا الاتجاه، بعد انتشاره بين عدد صغير من السيدات في المملكة المتحدة؛ لأنه قد يؤدي إلى انتشار العدوى والبكتيريا ووصولها إلى الرضيع، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويوضحون أن المشيمة على وجه الخصوص معرضة للتلوث لأنها تحتوي على دم، وبعد وقت قصير من الولادة وبمجرد توقف الحبل السري عن النبض، لا تكون هناك دورة دموية في المشيمة وتصبح نسيج ميت. وفي حالة إصرار الأم على إتباع هذا النهج في الولادة، توصي الكلية الملكية البريطانية لأطباء النساء والتوليد بضرورة متابعة الرضع بعناية خلال فترة جفاف المشيمة تحسبا لظهور أي عدوى.

ويشير هؤلاء الأطباء إلى أن هناك فائدة لإبقاء الحبل السري متصلا بالرضيع، وهي إمداد الطفل بدم غني بالأكسجين ما يعزز صحتهم، على ألا يزيد ذلك عن 3 دقائق وهي مدة يعدها البعض قليلة لكن خلالها تصل كميات كبيرة من الدم المحمل بالأكسجين إلى الطفل. ويمكن أن يستمر تدفق الدم إلى 5 دقائق، لكن ينتقل معظم دم المشيمة إلى الطفل خلال الدقيقة الأولى بعد الولادة.

ويقلل إبقاء الحبل السري متصلا بالرضيع 3 دقائق من إصابته بالأنيميا حيث يسمح للطفل بالحصول على دم يحتوي على نسبة كبيرة من الحديد، كما يمنح الأطفال كثافة دم معتدلة أثناء انتقالهم إلى الحياة خارج الرحم.

ومن الشائع في الولايات المتحدة، قطع الحبل السري فور الولادة خلال من 15 إلى 20 ثانية، ما لم يكن الطفل مولودا قبل أوانه.

ويعاني ما يزيد على 40% من الأطفال تحت سن 5 سنوات من الأنيميا، التي يمكن أن تعوق الأداء العقلي، على مستوى العالم.

تعليقات