اقتصاد

عودة نصف تريليون دولار للاقتصاد الأمريكي في 2018

الثلاثاء 2019.1.1 03:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
بورصة وول ستريت - أرشيفية

بورصة وول ستريت - أرشيفية

أعادت الشركات الأمريكية إلى اقتصاد بلدها أكثر من نصف تريليون دولار من الأموال التي تملكها في الخارج في عام 2018 للاستفادة من التغييرات الضريبية، لكن البيانات تشير إلى أن الوتيرة تتباطأ، ويستبعد أن تكون مصدراً رئيسياً لدعم بورصة "وول ستريت". 

وقالت "رويترز"، في تقرير، إن وتيرة عمليات إعادة الأموال إلى أمريكا انخفضت في الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول 2018، إلى 93 مليار دولار، أي ما يقارب نصف مبالغ الربع الثاني، وفقاً لبيانات الحساب الجاري الأمريكي.

ووفقاً للتقرير فإن طفرة إعادة الأموال جاءت بعد لوائح جديدة سمحت للحكومة الأمريكية بفرض ضريبة على الأرباح المتراكمة في الخارج، بغض النظر عن مكان الاحتفاظ بالأموال، فيما سمحت القواعد السابقة للشركات "بتأجيل" الضريبة على الأرباح في جميع أنحاء العالم.

وشكل التغيير حافزاً قوياً لإعادة جزء من 3 تريليونات دولار التي يعتقد أن الشركات الأمريكية تحتفظ بها في دول من أيرلندا إلى سويسرا، إما نقداً أو في سندات مثل سندات الخزانة الأمريكية.

لكن مصرف "جي بي مورجان" الاستثماري قال إن التدفقات كانت "تسير بخطى بطيئة بسرعة"، حسب رويترز.

وتظهر بيانات الحساب الجاري الأمريكي إعادة الأموال في جميع القطاعات، وبالنظر إلى الشركات غير المالية فقط يقدر "جي بي مورجان" أنه تم إعادة 60 مليار دولار في الربع الثالث، مقابل 225 مليار دولار في الربع الأول و115 مليار دولار في الربع الثاني.

تعليقات