مجتمع

"دبي للتبرع بالدم" يستقبل 33 ألف متبرع بالنصف الأول من 2018

الأربعاء 2018.8.8 10:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 159قراءة
  • 0 تعليق
دكتورة مي رؤوف مديرة مركز دبي للتبرع بالدم

دكتورة مي رؤوف مديرة مركز دبي للتبرع بالدم

استقبل مركز دبي للتبرع بالدم التابع لهيئة الصحة في دبي٬ خلال النصف الأول من العام الجاري٬ 33 ألفا و190 متبرعا بالدم٬ فيما بلغ عدد وحدات الدم المسحوبة 27 ألفا و401 وحدة دم وعدد المتبرعين بالصفائح الدموية 2657 متبرعا وعدد حملات التبرع بالدم التي نظمها مركز دبي للتبرع بالدم خلال الفترة ذاتها 423 حملة.

وقالت الدكتورة مي رؤوف٬ مديرة مركز دبي للتبرع بالدم٬ إن المركز يوفر ما يقارب 50% من إجمالي الدم الذي يتم جمعه في جميع أنحاء الإمارات٬ وهو المركز الوحيد في الإمارة الذي يقوم بتوفير جميع احتياجات الدم لإنقاذ حياة المرضى في المستشفيات التابعة للهيئة ومستشفيات القطاع الخاص في دبي.

ولفتت إلى التزام المركز بتوفير إمدادات الدم وفق أعلى درجات الأمن والسلامة وضمن المعايير الدولية وحصوله على الاعتماد الدولي من جمعية بنوك الدم الدولية AABB منذ عام 2012.

وأشارت إلى أن 38% من توزيعات وحدات الدم المسحوبة ذهبت لصالح مركز الثلاسيميا وتم توفير 16% لمستشفى دبي و14% لمستشفى راشد و8% لمستشفى لطيفة و3% لمستشفى حتا و21% لمستشفيات القطاع الخاص.

وذكرت أن المركز تلقى خلال العام الماضي 64 ألفا و666 متبرعا بالدم وجمع 50 ألفا 601 وحدة دم و5 آلاف و828 من الصفائح الدموية من خلال 676 حملة٬ منوهة إلى أن جميع خطوات التبرع بالدم أصبحت ذكية من خلال تطبيق "دمي الذكي"، والذي قام بتسريع رحلة المتبرع بالدم واختصار الوقت والجهد عليهم، حيث أصبح بإمكان المتبرعين بالدم قراءة المعلومات التثقيفية وتعبئة الاستبيان الخاص بالتبرع بالدم عبر التطبيق ومن أي مكان قبل التوجه للمركز.

وأضافت أنه تم توفير عدد من الأجهزة اللوحية في منطقة الاستقبال بالمركز، حيث يتم الآن تسجيل المتبرعين بالدم باستخدام القارئ الإلكتروني للهوية الوطنية لرفع جودة العمل والأداء٬ مشيرة إلى أن جميع هذه الإجراءات والتحسينات على آلية التبرع ساهمت في حصول المركز على نسبة 99.5% من رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة والمتمثلة بخدمات التبرع بالدم الكامل وخدمات التبرع بالصفائح الدموية والتبرع بوحدتي دم مركزة والاستشارة الطبية للمتبرعين بالدم وبطاقات التبرع بالدم، حيث يتم إصدار بطاقة التبرع بالدم للمتبرعين المؤهلين بعد أول تبرع لهم بالدم.

ودعت الدكتورة مي رؤوف أفراد المجتمع للمساهمة في التبرع بالدم الذي يعتبر عملا إنسانيا نبيلا يساعد على إنقاذ حياة المرضى المحتاجين إليه ويعود بالفائدة على المتبرع المنتظم بتقليل نسب حدوث الإصابة بالجلطة القلبية والدماغية وتنشيط نخاع العظم لإنتاج خلايا دم جديدة.

تعليقات