مجتمع

دبي العطاء تنظم "المسيرة من أجل التعليم 2018" احتفاء بـ"عام زايد"

الأربعاء 2018.1.31 05:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 762قراءة
  • 0 تعليق
 شعار دبي العطاء

شعار دبي العطاء

 أعلنت دبي العطاء -جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية- عن ثاني مبادراتها لهذا العام احتفالاً بـ"عام زايد 2018".

وستُنظم دبي العطاء الدورة التاسعة من المسيرة السنوية "المسيرة من أجل التعليم 2018" يوم الجمعة 16 فبراير 2018 في حديقة خور دبي بالقرب من جسر القرهود، البوابة رقم 2.

وتدعو دبي العطاء الجميع للمشاركة إلى جانب العائلات والأصدقاء والزملاء للمشي تضامناً مع الملايين من الأطفال في البلدان النّامية الذين يمشون لمسافات طويلة كل يوم للذهاب إلى المدرسة.

كما تهدف هذه المسيرة الرمزية التي تمتد لمسافة 3 كيلومترات إلى جمع التبرعات من أجل توفير التعليم السليم للأطفال والشباب المحرومين في جميع أنحاء العالم.

المسيرة تمتد على مسافة 3 كيلومترات

وفي معرض تعليقه على دورة هذا العام من "المسيرة من أجل التعليم" السنوية، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "مع إطلاقنا المبادرة الثانية للمشاركة المجتمعية لهذا العام، فإننا نفي بوعدنا بمواصلة الاحتفاء بعام زايد ونجدد التزامنا بمواصلة إحياء إرثه. وأصبحت المسيرة من أجل التعليم السنوية واحدة من الأحداث الأساسية على أجندة الفعاليات في دولة الإمارات العربية المتحدة. علاوة على ذلك، نحن ملتزمون في كل عام بتقديم أنشطة وفعاليات جديدة لتحفيز المزيد من الناس للانضمام إلينا في ذلك اليوم من أجل دعم قضيتنا. واعترافاً بالأهمية المتزايدة لانخراط الشباب في الأعمال الإنسانية، لقد ركزنا جهودنا هذا العام على جذبهم وإشراكهم في هذه المسيرة".

وقال ديفيد هيلي، الرئيس التنفيذي لشركة إيتنا إنترناشونال أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "نحن فخورون هذا العام بدعم مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم والتي نجدها جد ملهمة وناجحة. مهمتنا في إيتنا هي بناء عالم أكثر صحة ومساعدة الناس على البقاء في صحة جيدة من خلال التركيز على اللياقة البدنية والوقاية. رعايتنا لمسيرة دبي العطاء من أجل التعليم 2018 هي الطريق الأمثل بالنسبة لنا لتحويل هذا الالتزام إلى عمل. ويسعدنا أن نكون الداعم الرئيسي لهذا الحدث الذي سيسلط الضوء على الصعوبات التي يواجهها الأطفال في البلدان النّامية للوصول إلى المدرسة كل يوم. نتطلع أن يكون يوم المسيرة يوم مرح ومُلهم، وحقاً يتطلع موظفينا إلى جانب أصدقائهم وعائلاتهم للمشاركة".

وقال رضوان أحمد، المدير التنفيذي لمجموعة إفكو: "هذه هي السنة الثانية على التوالي التي ندعم فيها مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم، والتي تعتبر دليل على التزامنا بتوفير لكل طفل محتاج أفضل إمكانية للحصول على التعليم، وذلك حتى نتمكن من مساعدتهم على خلق ودعم مستقبل أفضل لهم.. وتؤمن مجموعة إفكو بالاستثمار في المستقبل، حيث نعلم أن أطفالنا هم مستقبلنا، ونحن فخورون بدعم هذه المبادرة ونتطلع إلى إنجاح هذا الحدث".

ويشارك هذا العام في المسيرة كل من الإعلامي والناشط الاجتماعي الإماراتي خالد العامري وماز حكيم مقدمة برامج في راديو فيرجن وينضم اليهم الدي جي والمنتج الموسيقي العالمي كيزا (Keza).

وتتضمن المسيرة أيضاً برنامجاً حافلا من الأنشطة الرياضية والترفيهية التي تشمل رياضة الزومبا، ودروس في الهيب هوب، ومنافسات كرة القدم والتنس، والرسم على الوجه، وتجديل الشعر إلى جانب أماكن خاصة بالفنون والحرف اليدوية.. كما سيتم تقديم تشكيلة من المأكولات والمشروبات من خلال زيارة أكشاك الطعام التي توفرها "شاي والا" (Chaiwala) و"كوستا" (Costa) و"دوه ميني دوناتس" (DoH Mini Doughnuts) و"مويلوس" (Moylos) و"ساج آند كو" (Saj&Co)، و"توكادو" (Taqado).

وتشمل الجهات الراعية الرئيسية لدورة هذا العام من المسيرة شركة "إفكو" (IFFCO) و"إتنا" (Aetna)، تنضم إليهم شركة شيفرون كشركة راعية.

وجاءت مجموعة الطاير والروضة الابتدائية من بين أولى المؤسسات التي قامت بالتسجيل، حيث أكدت كل منها مشاركة 2,100 موظف و1,414 طالباً وطالبة على التوالي.

واستكمالاً للنجاح الذي حققته المسيرة من أجل التعليم في العام الماضي والتي استقطبت أكثر من 14,500 مشاركاً و250 متطوعاً، تتوقع دبي العطاء زيادة في حجم المشاركة هذه السنة.

كما تحظى "المسيرة من أجل التعليم 2018" بدعم من شركاء دبي العطاء الآخرين بما فيهم شبكة الإذاعة العربية، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وبلدية دبي وشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي وموقع "إكيسبات وومن" وJK58 وهيلز للدعاية والإعلان ومجموعة آي تي بي الإعلامية وهيئة الطرق والمواصلات بدبي.

تعليقات