تكنولوجيا

"إقامة دبي" تستعد لإطلاق مشروع ذكي هو الأول من نوعه عالميا

الخميس 2017.10.5 01:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 384قراءة
  • 0 تعليق
إطلاق مشروع ذكي يعتبر الأول من نوعه في العالم

إطلاق مشروع ذكي يعتبر الأول من نوعه في العالم

ضمن استعدادات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي للمشاركة في معرض "جيتكس 2017"، كشف اللواء محمد أحمد المري، مدير عام إقامة دبي، عن إطلاق مشروع جديد يعد الأول من نوعه على مستوى العالم.

وجاء ذلك نتاجا لجهود دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تواصل نهجها في تهيئة البيئة الملائمة التي تكفل للمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص فرص النمو والازدهار، بترجمة الأفكار الإبداعية إلى حلول مبتكرة وعصرية تواكب التقدم الحضاري لاستشراف المستقبل.

ويهدف المشروع الجديد إلى إنجاز إجراءات السفر بطريقة حديثة ذكية ومبتكرة، تساهم في تمكين الإدارة من حفظ معلومات المسافر بكامل سرية وأمان، وبناء قاعدة بيانات مثالية، الذي سيسهم بدوره في رفع وتعزيز مستوى إسعاد المتعاملين.

من جانبه، قال الرائد خالد بن مدية الفلاسي، نائب مساعد المدير العام لشؤون الخدمات الذكية، ورئيس فريق مسرعات المستقبل لإقامة دبي: "إقامة دبي ستطلق على هامش مشاركتها عدة مشاريع ومبادرات ذكية، منها مشروعها الجديد الأول على المستوى العالمي، الذي جاء ضمن إطار مبادرة "مسرعات دبي المستقبل" التي أطلقھا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بشأن تقديم الخدمات بأحدث التقنيات المتطورة وذات جودة عالية".

وأوصح أن الإدارة تهدف إلى الإسهام في تطوير نظام يعمل على تقليص الفترة الزمنية لمرور المسافرين في مطارات دبي الدولية بطريقة سريعة ومبتكرة، تحقق رضا وسعادة المسافرين، وفي نفس الوقت تخلق تجربة سفر متميزة.  

تعليقات