ثقافة

"محمد بن راشد للمعرفة" تنظم ورشة لكتابة الرواية في الكويت

الخميس 2018.2.1 09:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 561قراءة
  • 0 تعليق
جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للمعرفة

جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للمعرفة

نظمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بالتعاون مع "الملتقى الثقافي في الكويت" ورشة عمل لكتابة الرواية ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة.

ويأتي البرنامج مواكبة لأهداف المؤسسة الرامية إلى تشجيع ورعاية وتبني المواهب العربية الشابة الواعدة بمختلف أقطار الوطن العربي والمبدعين في مجال كتابة القصة القصيرة والرواية.

 وشمل تعاون المؤسسة مع الملتقى تنظيم إقامة ورشة محترف الكتابة الإبداعية للرواية بدعم من رابطة الأدباء الكويتيين.

وحضر افتتاح الورشة بمقر رابطة الأدباء الكويتيين جمال بن حويرب، المدير التنفيذي للمؤسسة، ورحمة حسين الزعابي، سفير دولة الإمارات لدى الكويت الذي أكد للمشاركين في الورشة أهمية الكتابة الإبداعية على مستوى الوطن العربي في زمن ثورة المعلومات وانتشار قنوات التواصل الاجتماعي الذي جعل من الرواية وجهاً عابراً للقارات. 

شعار مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة

وأكد جمال بن حويرب حرص المؤسسة على تبني جيل من الكتاب الشباب العرب المبدعين وطباعة ونشر نتاجهم الإبداعي بمجال الرواية في أرقى دور النشر العربية وبالتعاون مع "قنديل" للطباعة والنشر والتوزيع التابعة للمؤسسة، لضمان انتشار الروايات المتميزة والخروج بالكتاب المبدعين إلى بيئات إبداعية وثقافية عالمية.

وقال إن ورشة الكتابة الإبداعية للرواية في الكويت هي محترف كتابة يستهدف كتاباً شباباً أصدروا كتاباً أو أكثر ولديهم الرغبة في كتابة أعمال إبداعية لافتة في مجال الرواية تكون مستوفية لشروطها الفنية، حيث تبادر المؤسسة بطباعتها ونشرها والمساعدة على تسويقها عربياً وعالمياً.

وأضاف أن المؤسسة ستصحب الكتاب المبدعين الذين تطبع أعمالهم في رحلات ثقافية مع كتاب آخرين لعدد من دول العالم، بغية تواصلهم مع كتاب عالميين وتعريفهم بأساليب التسويق وبالتالي صقل قدراتهم على تسويق كتبهم الشخصية.

من جانبه أعرب الروائي طالب الرفاعي، مؤسس ومدير "الملتقى الثقافي في الكويت" عن سعادته بالتعاون مع المؤسسة في مجال الكتابة الإبداعية.. مبيناً أن مدة الورشة أربعة أشهر سبقتها دورة مدتها أسبوع تتناول أساسيات الكتابة الإبداعية وفق منهج علمي.

 طالب الرفاعي مؤسس ومدير  الملتقى الثقافي في الكويت

وأوضح الرفاعي أن الشباب الكويتي المشارك في الورشة متحمس لخوض التجربة، حيث يقوم كل مشارك بكتابة روايته تحت إشرافنا ويعقد اجتماع شهري لجميع أعضاء الورشة لتبادل الرأي ومناقشة طبيعة كل عمل روائي على حدة.

ورحب طلال الرميضي، الأمين العام لرابطة الأدباء الكويتيين، بمبادرة المؤسسة والتعاون المشترك لاحتضان رابطة الأدباء الكويتيين لأعمال الورشة.. متمنياً النجاح والتوفيق لجميع المشاركين.

وقدم الرميضي درع شكر وتقدير لجمال بن حويرب؛ تعبيراً عن عمق العلاقة بين الرابطة والمؤسسة.

ويهدف برنامج دبي الدولي للكتابة إلى دعم وتمكين المواهب الشابة في جميع أنحاء العالم من المؤلفين وممن يمتلكون موهبة الكتابة في شتى مجالات المعرفة من العلوم والبحوث إلى الأدب والرواية والشعر.

كما يهدف البرنامج  إلى رعاية المواهب بشكل علمي مدروس وتعزيز قيمة الكتابة العربية والارتقاء بها إلى مصاف العالمية.

شعار برنامج دبي الدولي للكتابة

وحرص البرنامج من خلال المبادرات وورش العمل المختلفة على إثراء الحراك الفكري والأدبي في الدولة والمنطقة وكذلك على مستوى العالم من خلال استقطاب نخبة من المواهب في شتى المجالات الإبداعية.

وينظم البرنامج ورش العمل والدورات التدريبية في مجالات عدة تضمنت كتابة الرواية والكتابة الإبداعية للطفل والترجمة المتخصصة إلى جانب تبادل الكتاب مع مختلف دول العالم، والعمل على تدريب وتأهيل هذه المواهب بمعرفة نخبة من الخبراء والمدربين.

تعليقات