اقتصاد

مركز دبي التجاري العالمي.. مسيرة نجاح وتألق في 2018

الأربعاء 2018.12.26 01:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 115قراءة
  • 0 تعليق
مركز دبي التجاري العالمي

مركز دبي التجاري العالمي

يواصل مركز دبي التجاري العالمي نجاحه وتألقه على مدار عام 2018، فقد حققت أجندة فعالياته أهدافها، ونجحت المعارض التجارية الرئيسية في اجتذاب أرقى فئات الزوار والخبراء والمختصين في شتى المجالات من جميع أنحاء العالم. 

وكانت الدورة الـ 38 لأسبوع جيتكس للتقنية دورة استثنائية بكل المقاييس؛ إذ تمكن أكبر فعاليات التكنولوجيا جرأة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من توفير فرصا لا مثيل لها لبناء العلاقات والشراكات مع مطوري التكنولوجيات الرقمية الجديدة القادرة على تغيير شكل الحياة التي نعرفها اليوم؛ لتخدم سوق تكنولوجيا معلومات إقليمي من المتوقع أن تبلغ قيمته 155 مليار دولار هذا العام وحده.


وأعاد حدث تقنية المعلومات والاتصالات الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة وواحد من أكبرها على مستوى العالم تعزيز مكانته كفعالية عالمية مؤثرة تجمع سنويا تحت مظلتها كافة العاملين في مجتمع تقنية المعلومات والاتصالات، حيث شارك في هذه الدورة أكثر من 4 آلاف و500 شركة عالمية وإقليمية ومحلية من أكثر من 100 دولة، واستقبل معرض أسبوع جيتكس للتقنية وجيتكس فيوتشر ستارز أكثر من 100 ألف زائر.

ونجح معرض جلفود للأغذية - المعرض التجاري السنوي الأكبر من نوعه على مستوى العالم في صناعة الأغذية - في تعزيز مكانته العالمية والإقليمية التي احتلها على نحو ثلاثة عقود وشهد الحدث مشاركة أكثر من 5 آلاف شركة عارضة و120 جناحا وطنيا تضم أحدث المنتجات والابتكارات، واحتضن الحدث معرض عالم الأغذية الحلال أضخم معرض تجاري سنوي متخصص في الأغذية الحلال في العالم، وضم أكثر من ألف علامة تجارية متخصصة في هذا المجال.

وكانت الدورة الخامسة لمعرض جلفود للتصنيع الدورة الأبرز في تاريخ المعرض - الحديث نسبيا - باستقطابها 35 ألف زائر من 160 دولة من جميع أنحاء العالم، خاصة من الدول الأفريقية الذين وجدوا في المعرض فرصة استثنائية للاطلاع على التطور الحاصل في قطاع تقنيات تصنيع الأغذية والمشروبات في العالم.

كما اجتذب المركز عام 2018 نحو 22 فعالية جديدة من أبرزها قمة مستقبل البلوك تشين التي نظمها مركز دبي التجاري العالمي بالتعاون مع مكتب حكومة دبي الذكية، كما استضاف المركز حوالي 12 مؤتمرا أقيم بعضها للمرة الأولى على مستوى دبي والمنطقة. 

وكانت قمة البلوك تشين شهدت حضور أكثر من 8 آلاف مشارك، منهم 5 آلاف من الرواد والخبراء في مجال التكنولوجيا بالإضافة إلى أكثر من 100 جهة عارضة شكلت الشركات الناشئة المحلية والدولية المبتكرة نصفها.. كما استضافت القمة نحو 100 من أبرز خبراء تقنية بلوك تشين من جميع أنحاء العالم الذين استعرضوا رؤاهم المتعمقة حول هذه التكنولوجيا المتميزة، لتكون دبي بذلك سباقة في استضافة فعالية بهذا الحجم على صعيد البلوك تشين تجمع من خلالها أبرز الشخصيات والرواد في هذا المجال تحت مظلة واحدة. وكان الهدف من تنظيم القمة هو إتاحة الفرص لإقامة مشاريع بمليارات الدولارات في مجال البلوك تشين الذي من المتوقع أن يصل حجمه إلى 20 مليار دولار بحلول عام 2024.


وقال ماهر جلفار النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي إن أجندة فعالياته المتكاملة والمتنوعة حفلت بعدد من المعارض التجارية العالمية التي شهدت نموا ملحوظا في قطاعات رئيسية، كما استضاف المركز عددا من المؤتمرات الدولية لأول مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى فعاليات ترفيهية عالمية ومثلت الفعاليات التجارية منصة مهمة جمعت تحت مظلتها المصنعين العالميين والموردين والموزعين والمبتكرين وتجار الجملة والخبراء والأكاديميين، وشمل النمو كافة القطاعات الرئيسية.

وأضاف أن صناعة المعارض والمؤتمرات هي قاطرة التنمية وتحقق نشاطا كبيرا في اقتصاد دبي في العديد من القطاعات الرئيسية بما في ذلك السياحة والتسوق، وخلق فرص العمل الجديدة وجلب الاستثمارات في القطاعات الاستراتيجية كما تسهم في تعزيز مكانة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة كمركز تجاري عالمي في المنطقة.

وأوضح خالد الحمادي نائب الرئيس لخدمات الفعاليات أن المركز حقق بعض أهدافه خلال العام الحالي، وتوسع كثيرا في بناء منصات العرض داخل دولة الإمارات وخارجها في عدد من الدول العربية والأوروبية والأفريقية، وأصبح من أكبر الشركات على مستوى منطقة الشرق الأوسط في هذا المجال، ونجح في تكوين شراكات مع عدد من الشركات العالمية ونظم عددا من الفعاليات الكبرى التي لاقت إعجاب الجميع؛ خاصة مؤتمر الاتحاد العالمي للاتصالات وغيره من الفعاليات التي لاقت نجاحا فاق التوقعات.. معربا عن تطلعهم لتقديم خدماتهم للدول المشاركة في معرض أكسبو 2020 من تنظيم وبناء وإدارة منصات عروضهم.

وحققت المنطقة الحرة لسلطة مركز دبي التجاري العالمي زيادة كبيرة في عدد الشركات الجديدة العاملة بها بواقع 130 شركة جديدة حتى نهاية العام الحالي، مقارنة بـ 35 شركة جديدة خلال عام 2017.. وتضمنت قائمة الشركات العاملة في المنطقة الحرة أسماء عدد من أبرز الشركات العالمية منها: مجموعة بوسطن الاستشارية "بي سي جي" التي يتجاوز عدد العاملين بمقرها في المنطقة الحرة 500 موظف وشركة شانغان إنترناشونال كوربوريشن - فرع دبي -.

وقال عبد الله البنا نائب الرئيس للمنطقة الحرة إن المنطقة الحرة في عام 2018 شهدت زيادة كبيرة في عدد الشركات العاملة بها وأصبحت بفضل المرونة الكبيرة التي أدخلت على شروط التسجيل والترخيص والإجراءات وجهة للشركات العالمية والإقليمية التي اختارت نقل مقراتها الإقليمية إليها.. مؤكدا مواصلتهم العمل خلال العام القادم لتحقيق مزيد من النجاح.


تعليقات