سياسة

رئيس الفلبين: لن أجري محادثات مع "إرهابيين"

الأربعاء 2017.5.31 03:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 457قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفلبيني غير موقفه السابق

الرئيس الفلبيني غير موقفه السابق

قال الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، الأربعاء، إنه لن يجري محادثات مع إرهابيين يقاتلون الجيش، ويسيطرون على أجزاء في جنوب البلاد، وإنه عازم على إبقاء تنظيم "داعش" خارج بلاده. 

ويمثل أحدث تعليق لدوتيرتي على الأزمة في مدينة ماراوي الجنوبية، تغيراً عن موقفه السابق، عندما حث الأسبوع الماضي مسلحي جماعة "ماوتي" على الحديث معه، حيث قال في كلمة ألقاها أمام الجيش في مدينة دافاو، اليوم الأربعاء "لن أجري محادثات مع الإرهابيين".

وقال دوتيرتي الغاضب بسبب ما يعتقد أنه عدم إخلاص لعملية السلام، التي بدأها مع متمردين شيوعيين يخوضون صراعاً منفصلاً منذ فترة طويلة، إنه سيعتقل قادة المتمردين المنفيين إذا عادوا إلى الفلبين.

وكان قد دعاهم من قبل للعودة بل وعرض عليهم تولي مناصب حكومية.

ويعتقد الجيش الفلبيني، أن "ماوتي" وشركاءها نفذوا عملية السيطرة على ماراوي لمحاولة الفوز بدعم تنظيم "داعش"، واعتبارهم ذراعها في جنوب شرق آسيا.

وأسفرت الأحداث الأخيرة عن مقتل 89 إرهابياً و21 من قوات الأمن و19 مدنياً، في إشارة، وفق ما يقول خبراء أمنيون، إلى أن المسلحين باتوا الآن أكثر تنظيماً وتمويلاً.

تعليقات