اقتصاد

41 مليار دولار حجم التسوق الإلكتروني لدول الخليج بحلول 2020

الثلاثاء 2019.1.1 11:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 130قراءة
  • 0 تعليق
توقعات بنمو قطاع التسوق الإلكتروني في دول الخليج

توقعات بنمو قطاع التسوق الإلكتروني في دول الخليج

رجح تقرير لمؤسسة "ألبن كابيتال" نمو قطاع التسوق الإلكتروني في دول الخليج ليصل إلى 41.5 مليار دولار بحلول عام 2020. 

وأشار التقرير الذي نشرته صحيفة الراي الكويتية الثلاثاء إلى النمو المستمر للتجارة الإلكترونية، والقفزة الموسمية في التسوق عبر الإنترنت.

وقال طارق هنيدي، نائب رئيس العمليات لدى "فيديكس إكسبريس" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن الفترة التي تسبق موسم الأعياد تعد أكثر ازدحاماً لتجار التجزئة والمستهلكين، نتيجة توجه كثيرين لشراء الهدايا بهذه المناسبة لأحبائهم ولأنفسهم، بالإضافة إلى التهافت الكبير على شراء الزينة المخصصة للمناسبة.

وأفاد "هنيدي" بأن الخبراء يجمعون على أن التجارة الإلكترونية أصبحت جزءاً أساسياً من قطاع تجارة التجزئة، فضلاً عن كونها قوة دافعة أساسية لنمو مبيعات التجزئة خلال مواسم الأعياد.

وذكر أن القيمة المحتملة لحجم الإنفاق للتسوّق عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط تبرز بسرعة كأحد أعلى المعدلات في العالم، نتيجة ارتفاع كبير في عدد الشباب المستخدم للإنترنت؛ إذ تتميز منطقة الخليج بأحد أعلى مستويات الوصول للإنترنت على مستوى العالم.

وأوضح نائب رئيس العمليات لدى "فيديكس إكسبريس" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن تطبيقات التسوق وسجلات الهدايا عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، والمدونات تطورت بشكل تدريجي خلال السنوات الأخيرة، مقابل انخفاض المصادر التقليدية مثل المنشورات، والكتالوجات، والبريد المباشر، والمجلات، والتلفزيون، والراديو.

وتابع "ومع توفر فرص تسوق وشحن أي منتج تقريباً من أي مكان في العالم، فقد أصبح للمستهلكين اليوم توقعات أعلى حول سرعة تسلم مشترياتهم، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالهدايا".


ووفقا لتقديرات سابقة لخبراء مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، فإن مبيعات التجارة الإلكترونية حول العالم في تصاعد مستمر وتصل إلى معدل سنوي بقيمة 25.3 تريليون دولار. 

تعليقات