رياضة

نجم أرسنال السابق هارب من الشرطة ويفكر في الانتحار

الإثنين 2017.12.25 11:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 672قراءة
  • 0 تعليق
إيمانويل إيبوي ظهير أرسنال الأسبق

إيمانويل إيبوي

كشف الإيفواري إيمانويل إيبوي، ظهير أرسنال الأسبق، عن حالة مأساوية يعيشها منذ اعتزاله كرة القدم، مؤكدا أنه ينام دائما خارج منزله هربا من الشرطة، مشيرا إلى أنه يفكر كثيرا في الانتحار.

ويلشير يأمل استمرار مشاركته أساسيا مع أرسنال

ولعب إيبوي لفريق أرسنال في الفترة بين عامي 2004 و2011، وكان عنصرا بارزا بصفوف الفريق في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة، عام 2006، التي فاز بها الفريق الكتالوني بنتيجة 2-1.

وقال إيبوي في تصريحات لصحيفة "ميرور" البريطانية إنه يعاني من حالة مالية سيئة بعدما خسر جميع ممتلكاته لصالح طليقته، حتى إنه لم يعد يبيت في منزله، بعدما أصبح مطاردا من قبل المحكمة لتسديد نفقته لصالح زوجته، ويلجأ للنوم عند بعض أصدقائه للهروب من الشرطة.

وأكد الظهير الإيفواري أن هذه الصعوبات التي يعاني منها جعلته يفكر في الانتحار، ولكنه يحاول دائما طرد تلك الفكرة من رأسه، داعيا الله أن يبعدها عنه، مؤكدا أنه الوحيد القادر على ذلك.

وأضاف لاعب أرسنال الأسبق أنه يعاني من الوحدة في الوقت الحالي، حيث تعرض جده الذي رباه للوفاة بمرض السرطان، وكذلك أخاه الذي لقي حتفه بسبب حادثة دراجة نارية، كما أنه فقد أبناءه بعد طلاقه من زوجته، حيث لم يرَهم منذ يونيو الماضي.

وأشار إيبوي إلى أنه يشعر بالحزن عندما يرى زملاءه يحللون كرة القدم على القنوات التلفزيونية، حيث يرى أنه كان لابد أن يكون معهم في ذلك الحين، ولكن الظروف هي التي قادته إلى الوصول لهذه الحالة.

وأبدى النجم الإيفواري استعداده لتلقي المساعدات من أي شخص، متمنيا أن تأتيه تلك المساعدة من ناديه أرسنال الذي لعب له وتألق فيه.

تعليقات