اقتصاد

جيتكس 2018.. "الاقتصاد" تطلق تطبيق "المسؤولية المجتمعية" للشركات

الإثنين 2018.10.15 11:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 356قراءة
  • 0 تعليق
المنصوري يزور منصة وزارة الاقتصاد في جيتكس دبي 2018

المنصوري يزور منصة وزارة الاقتصاد في جيتكس دبي 2018

أطلقت وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات عبر منصتها ضمن جناح الحكومة الاتحادية في "أسبوع جيتكس للتقنية 2018" التطبيق الذكي "للمسؤولية المجتمعية للشركات" الذي يقدم خدمات ومعلومات متكاملة حول البرامج المعتمدة للمسؤولية المجتمعية في الإمارات. 

كما عرضت الوزارة، خلال مشاركتها في المعرض بحضور سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، عددا من تطبيقاتها الذكية التي أطلقتها خلال الفترة الماضية، إلى جانب التعريف بباقة من الخدمات الإلكترونية والذكية التي تقدمها عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي الرسميين.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري إن "أسبوع جيتكس للتقنية" بات يمثل مظلة رائدة وذات سمعة عالمية بارزة لاستعراض آخر المستجدات والاتجاهات في عالم التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، ما يجعله منصة مثالية لوزارة الاقتصاد ومختلف الجهات الحكومية في دولة الإمارات، لإطلاق مبادراتها واستعراض جهودها المرتبطة بتوظيف التكنولوجيا في تطوير خدماتها بما يتماشى مع محددات رؤية الإمارات 2021 ويدعم التوجه الاستراتيجي للإمارات نحو الحكومة الذكية.

وأضاف أن مشاركة وزارة الاقتصاد في "أسبوع جيتكس للتقنية" لهذا العام تسلط الضوء على جهودها المتواصلة في تعزيز بيئة الابتكار والتكنولوجيا وتطوير مناخ الاقتصاد الرقمي في الإمارات، بما يدعم رؤيتها ببناء اقتصاد تنافسي متنوع قائم على المعرفة والابتكار بقيادة كفاءات وطنية.. مشيرا إلى أن إطلاق تطبيق "المسؤولية المجتمعية للشركات" يمثل إضافة مهمة لبيئة التطبيقات والخدمات الذكية في الوزارة، حيث يسهم في تطوير منظومة المسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص ويصب في دعم جهود التنمية المستدامة في دولة الإمارات.

وأوضح سلطان بن سعيد المنصوري أن منصة وزارة الاقتصاد تعرض خلال أيام المعرض مجموعة واسعة من التطبيقات والخدمات الذكية الأخرى، من أبرزها تطبيق "اللوحة الإلكترونية للعلاقات التجارية" الذي يوفر معلومات شاملة عن علاقات التجارة الخارجية لدولة الإمارات مع مختلف دول العالم بما يخدم البيئة التقنية والمعرفية للتجارة والاستثمار في الدولة، وكذلك تطبيق "الزائر السعيد" الذي يهدف إلى الارتقاء بتجربة زائري الإمارات والتعريف بالمقاصد السياحية المتنوعة فيها، فضلا عن عرض مجموعة من خدمات العلامات التجارية والخدمات الذكية الأخرى التي تقدمها الوزارة لجمهور المتعاملين والفئات المستهدفة في القطاعين الحكومي والخاص.


ويقدم تطبيق "المسؤولية المجتمعية" الذي تعرضه وزارة الاقتصاد للمرة الأولى في "جيتكس 2018" معلومات وافية عن أهم مبادرات وبرامج المسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص التي اعتمدتها حكومة دولة الإمارات في إطار الاستراتيجية الوطنية لعام الخير، ومن أبرزها المنصة الذكية للمسؤولية المجتمعية، ومؤشر المسؤولية المجتمعية، وعلامة المسؤولية المجتمعية، وجواز المسؤولية المجتمعية، فضلا عن أهم الإحصاءات والبيانات المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية في الدولة، والامتيازات والحوافز التي تحصل عليها المؤسسات المساهمة بفعالية في مجال المسؤولية المجتمعية، إلى جانب قائمة بالمشاريع المطروحة لمساهمة القطاع الخاص عبر بند المسؤولية المجتمعية بما يعزز الشراكة بين القطاع الحكومي وقطاع الأعمال في تعزيز مسيرة التنمية المستدامة للدولة.

وسلطت منصة وزارة الاقتصاد الضوء على "اللوحة الإلكترونية للعلاقات التجارية"، التي باتت متوفرة بصيغة تطبيق ذكي على متاجر الأجهزة الذكية، حيث يوفر معلومات محدثة باللغتين العربية والإنجليزية عن العلاقات التجارية والاستثمارية لدولة الإمارات مع 217 دولة ومنطقة حول العالم، بما يشمل التبادلات التجارية وسلع التجارة المباشرة وحقائق الاستثمار والاتفاقيات المبرمة وغيرها، مع مراعاة معايير الدقة والسرعة والشفافية وسهولة الاستخدام على مدار الساعة، ما يجعل منه إضافة نوعية تعزز كفاءة الخدمات الحكومية في مجال التجارة والاستثمار.

وفي مجال الخدمات السياحية الذكية، عرضت منصة الوزارة تطبيق "الزائر السعيد" الذي يهدف إلى إثراء التجربة السياحية لزوار دولة الإمارات وتزويدهم بخدمات ذكية متنوعة بما يعزز مستوى رضاهم ويسهم في الترويج للسياحة الوطنية ودعمها بصورة تقنية ومبتكرة، حيث يقدم للزائر معلومات عن المزارات السياحية والفنادق والفعاليات السياحية وخدمة "الكونسييرج" مع الزوار وخدمة إعداد البرنامج السياحي للزائر بطريقة تفاعلية، ويوفر مؤشرا لقياس سعادة الزوار بتقنية جديدة.

وتضمنت منصة وزارة الاقتصاد في "أسبوع جيتكس للتقنية 2018" استعراض مجموعة من الخدمات الإلكترونية والذكية التي تقدمها الوزارة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي أو تطبيقها الذكي المعتمد والمتوفر على متاجر الأجهزة الذكية، من أبرزها 10 خدمات جديدة في مجال العلامات التجارية، بما يعزز البيئة الذكية لمنظومة الملكية الفكرية في الإمارات، حيث شملت تلك الخدمات: شهادة تسجيل علامة تجارية، وشهادة تجديد علامة تجارية، وخدمات انتقال ملكية علامة تجارية، وتعديل بيانات المالك، وترخيص بالاستعمال، وترخيص بالاستعمال من الباطن، وتعديل العلامة، وتعديل المنتجات، والاستعلام عن علامات الجهات الرسمية، والاستعلام عن علامات الجمهور.

تعليقات