اقتصاد

فشل خطط إنعاش اقتصاد تركيا.. 4 مليارات دولار عجز الميزانية في مارس

الإثنين 2019.4.15 03:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
تدهور مؤشرات الاقتصاد التركي

تدهور الليرة التركية

أظهرت الميزانية التركية عجزا قدره 24.5 مليار ليرة (4.24 مليار دولار) في مارس/آذار، ارتفاعا من 16.8 مليار ليرة في الشهر السابق، وفق بيان وزارة الخزانة والمالية التركية الإثنين. 

وسجلت ميزانية مارس/آذار عجزا أوليا، لا يشمل مدفوعات الفائدة، بلغ 13.1 مليار ليرة، حسبما ذكرت الوزارة.

وتظهر تلك البيانات الرسمية ردا سريعا على حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي أعلنها وزير المالية براءت ألبيرق، ولاسيما خطة لتوفير 28 مليار ليرة (4.9 مليار دولار) لإعادة رسملة بنوك الدولة.

وفي عام 2018، وصل عجز المعاملات الجارية في تركيا إلى 27.633 مليار دولار.

ويعاني الاقتصاد التركي من أزمة حادة، في ظل تدهور العملة المحلية.

وتوقع صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، انكماش الناتج المحلي الإجمالي لاقتصاد تركيا بالأسعار الجارية، بنسبة 2.5% خلال العام الجاري 2019، مقارنة مع نمو في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 2.6% في 2018.

وأكد مدير إدارة صندوق النقد الدولي في أوروبا، بول تومسون، 14 أبريل 2019 ضرورة اتباع أنقرة سياسة مالية تهدف إلى تخفيض معدل التضخم الذي يلامس حدود الـ20%.

وهبطت الليرة التركية بنسبة 30% في عام 2018، ما أدى إلى حالة ركود اقتصادي يتوقع الخبراء أن تمتد على الأقل في النصف الثاني من العام الجاري.

وتراجعت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من أسبوعين الخميس الماضي بفعل المخاوف من تناقص صافي احتياطيات البلاد، فضلا عن تأثر المعنويات سلبا بخيبة الأمل حيال خطة إصلاح اقتصادي وأيضا عدم اليقين الذي يلف الانتخابات البلدية.

وزاد سعر الدولار اليوم الإثنين إلى 5.7836 ليرة تركية وسط تراجع صافي الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي إلى 27.94 مليار دولار في الخامس من أبريل/نيسان، من 29.72 مليار دولار قبل أسبوع.

ويقول محللون لـ رويترز، إن الأتراك يحولون مدخراتهم إلى العملات الأجنبية بما ينبئ بتراجع الثقة في الليرة. لكن حجم العملة الصعبة الذي في حوزة الأتراك تراجع الأسبوع الماضي من مستوى قياسي مرتفع بلغ 181.13 مليار دولار.

تعليقات