ثقافة

فوتوغرافيا وفنون تشكيلية.. ذوو الاحتياجات يبدعون

الأحد 2017.12.17 03:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1998قراءة
  • 0 تعليق
أحد المشاركين في معرض "لمسات إبداعية لمتحدي الإعاقة"

أحد المشاركين في معرض "لمسات إبداعية لمتحدي الإعاقة"

يستضيف متحف أحمد شوقي بالقاهرة فعاليات معرض "لمسات إبداعية لمتحدي الإعاقة" في مجالي الصور الفوتوغرافية والفن التشكيلي. 

تتراوح أعمار الفنانين المشاركين بين 15 إلى 20 عاما، وتم تدريبهم قبل عرض الأعمال على يد أساتذة متخصصين في التصوير والفنون التشكيلية، منهم الفنان جلال المسري والفنانة فينوس الريس والفنانة نجاح صدقي.

الورشة التي أسفرت عن المعرض، أُقيمت بإشراف من نادي المعادي بالقاهرة، بالتعاون مع قطاع الفنون التشكيلية بوزارة الثقافة المصرية، وتم استقبال نحو 20 شخصًا من ذوي الاحتياجات الخاصة، من بينهم مصابون بمتلازمة داون، لتدريبهم على مهارات التصوير والرسم.


المصور جلال المسري، وقف بين الحضور في متحف أحمد شوقي لدعم طلابه من ذوي الاحتياجات الخاصة، تحدث الرجل السبعيني لـ"بوابة العين" عن بداية اشتراكه في التجربة، مؤكدًا أنه لبى الدعوة التي وصلته وعدد من المصورين والفنانين من وزارة الثقافة لدعم الفكرة.

وقال المسري إنه قام بتدريب المئات من الراغبين في تعلم التصوير داخل مصر وبلدان عدة، لكنها المرة الأولى التي يُمثل له التدريب تحديا جديدا في مسيرته، مؤكدًا أنه قام باختصار محاضرته التي تستمر لساعة ونصف الساعة على الأقل إلى 15 دقيقة فقط، واستكمل باقي الورشة في العمل التفاعلي مع الأطفال والشباب.

وعبّر المسري عن سعادته بنتاج الورشة "فوجئت بمستوى الصور والرسومات، الأعمال أقرب إلى الاحترافية رغم صغر سن المشتركين وهو مؤشر ممتاز عن موهبتهم".

يُشير المسري بفخر إلى طلابه، خلال شرح أعمالهم لضيوف المعرض، مُشيرًا إلى تأثره الشديد بما قدموه "التكوينات البصرية جميلة، زوايا التصوير رائعة، أمر مُشرف" يحكي أنهم تنقلوا في أماكن عامة عديدة منها حديقة الحيوان بالجيزة وأيضًا نادي اليخت من أجل خروج صور حية من رحم الطبيعة. 

المعرض يستمر حتى 20 ديسمبر/كانون الثاني الجاري، ولا يعتقد المسري أن التجربة ستتوقف، وأبدى تحمسا لتكرارها من جديد "خاصة بعد رؤيتي لحماس الجمهور وسعادتهم" يقولها بينما يلتقط الضيوف الصور التذكارية مع الفنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

تعليقات