ثقافة

بالصور.. وزير الآثار المصري يتفقد متحف شرم الشيخ القومي

الخميس 2018.11.8 01:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
وزير الآثار المصري يتفقد متحف شرم الشيخ

وزير الآثار المصري يتفقد متحف شرم الشيخ

تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار المصري، آخر مستجدات العمل بمتحف شرم الشيخ القومي، على هامش وجوده بالمدينة لحضور فعاليات منتدى شباب العالم.

وأوضح العميد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشؤون الهندسية، أنه من المقرر الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى لمتحف شرم الشيخ منتصف 2019، ليكون أول متحف للآثار ومركز للحضارات ووجهة ثقافية وسياحية للمدينة.


وأضاف أن وزارة الآثار استأنفت العمل بالمتحف منذ سبتمبر/أيلول الماضي، بعد توقف دام نحو 8 سنوات، لعدم توافر الاعتمادات المالية اللازمة، مشيرا إلى أنه جارٍ الآن الانتهاء من أعمال التشطيبات المعمارية بقاعات العرض والكافيتريات والمحلات التجارية، التي يبلغ عددها 17 محلا، إضافة إلى 11 محلا للحرف الأثرية والتراثية.


وأكد سمير أن العناني وجه بتكليف لجنة سيناريو العرض المتحفي بسرعة الانتهاء من اختيار أسلوب العرض الملائم داخل قاعة العرض، والقطع الأثرية التي تدخل ضمن سيناريو العرض المتحفي.

بينما قالت إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار، إن فكرة سيناريو العرض المتحفي لمتحف شرم الشيخ تعكس مظاهر الحياة اليومية عند المصري القديم، وكذلك في العصر الحديث، بحيث تروي القطع الأثرية مدى التقدم الحضاري الذي كان يعيشه.


وأضافت أن المتحف يقع على طريق المطار على مساحة تبلغ 191.000كم مربع، ويتكون المبنى من 9 صالات وقاعة للمؤتمرات وبدروم، وعدد من المحال للحرف التراثية، ومسرح مكشوف، وعدد من المطاعم.


وهناك 4 متاحف بمدينة شرم الشيخ افتتحت لتعويض السائحين القادمين إلى شرم الشيخ عن زيارة المتحف المصري ومتاحف الأقصر وأسوان، بسبب الأوضاع الأمنية في عام 2014، هذه المتاحف هي "متحف توت عنخ آمون"، الذي افتتح 2014 بخليج نعمة، ويحتوي على قطع مقلدة من القطع الأصلية بالمتحف المصري، صنعها مجموعة من الفنانين المصريين بإشراف مركز إنتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار، ويضم 135 قطعة مماثلة في الشكل والحجم لما هو موجود بالقاهرة، وأهم القطع الأثرية الموجودة بالمتحف هي العربات الحربية وتاج الملك وكرسيه والمومياء الخاصة به التي توجد في الأقصر، إضافة إلى "متحف إخناتون"، و"متحف رحلة العائلة المقدسة"، و"المتحف الإسلامي".

تعليقات